كلمتين

غضب جماهير المسلسل التركي عروس إسطنبول بعد خبر إحياء أبطال المسلسل حفلاً فى الأراضى المحتلة

تمكن المسلسل التركي العائلى والرومانسي عروس إسطنبول من تحقيق شعبية كبيرة فى تركيا وحتى فى عالمنا العربي وصلاً للموسم الثالث من عرضه إلا ان خبر ازعج جميع جماهير مسلسل عروس إسطنبول فى جميع أنحاء الوطن العربي.

أوزجان دينيز يوافق على إحياء حفلاً فى إسرائيل المحتلة عقب نجاح مسلسل عرس إسطنبول

هناك العديد من الاخبار الخاصة بمسلسل عروس إسطنبول أدت إلى أنزعاج الجماهير بشده خاصةًَ الجمهور فى الوطن العربي الذين تعلقوا بمتابعه المسلسل منذ الموسم الأول وحتى الموسم الثالث الذى يُعرض حالياً.

حيث بدأ عرض المسلسل التركي عروس إسطنبول على تلفاز الاراضي المحتلة الإسرائيلية وخاصةً على التلفاز الصهيونى.

وحقق المسلسل شعبية كبيرة فى إسرائيل المحتلة ونال على إستحسان الجماهير ووقعوا فى غرامه وعرضت القناة الصيهونية على اوزجان دينيز بطل مسلسل عروس أسطنبول والذى يُعرف بكونه مغنى وممثل تركي أن يحيى حفلاً غنائياً لاجل جمهوره فى إسرائيل على ان ياخذ مبلغ مالى وهو مليون دولار.

ووافقته شريكته فى المسلسل أصلي أنفار لمقابلة جماهيريها فى الأراضى المحتله وتحصل على مبلغ مالى وهو 350 الف دولار وذلك فى 6 من ابريل القادم.

إعلان حفل أصلي أنفار واوزجان دينيز فى إسرائيل الأراضي المحتلة

رسائل التهديد تمنع حفل أصلي انفار و وأزجان دينيز فى إسرائيل

نشرت القناة الصيهونية خبر يؤكد إلغاء حفل أبطال مسلسل عروس اسطنبول المقرر إقامته فى ابريل القادم لمقابله جمهورهم فى الاراضى المحتله.

حيث نشرت مؤكدة أن بعد موافقتهما على إحياء حفلاً مقابل مليون دولار قرر أوزجان دينيز و اصلي أنفار التراجع عن هذا القرار والسبب تلقيهما العديد من الرسائل التهديد عبر صفحاتهم فى مواقع التواصل الإجتماعى.

حيث فور إنتشار خبر عرض فقط المسلسل فى التلفاز الصهيونى نال المسلسل على سخط الشعب التركي ونفر منه الجمهور فى الوطن العربي.

ولم يقبل ابداً الجمهور التركي بمثل هذا الفعل من نجومه وإساءه لسمعتهم فى الوطن العربي بشكل خاص.

إلا ان هذا القرار أيضاً قد أحزن الجمهور فى الوطن العربي الذين تعلقوا بمسلسل عروس إسطنبول حتى الموسم الثالث، حيث توقعوا ان أبطال المسلسل سيرفضون على الفور دون الحاجة لرسائل تهديد ، بل كانوا على إستعداد لإحياء الحفل بكل بساطة وبسبب مبلغ مالى.

التهديد يلغى حفل أبطال عروس اسطنبول فى إسرائيل

دينا احمد

اضف تعليق