كلمتين

اعراض جرثومة المعدة والدم وأحدث الطرق العلاجية لهما

تعرف جرثومة المعدة على أنها نوع من البكتريا معروف باسم ”  Helicobacter pylori” ، يعيش في المعدة والاثنى عشر ، مما يتسبب في حدوث التهابات للمريض ، وبعض الأمراض الأخرى مثل قرحة المعدة .

جرثومة المعدة أسبابها وأعراضها

تعرف جرثومة المعدة أيضا باسم ملوية البوابية ، وهي نوع من البكتيريا التي تنمو وتتكاثر داخل المعدة والأمعاء مما يؤدي ال التهاب الأغشية المخاطية التي تتسبب في الاصابة بقرحة المعدة ، واذا لم يتم علاج قرحة المعدة قد يتسبب ذلك في الاصابة بسرطان المعدة ، وشكل هذه البكتيريا يكون حلزونيا ، وتتسبب في زيادة أحماض المعدة مما يتسبب في وجود آلام لا تحتمل في المعدة ، والاحساس بحرقة شديدة في المعدة ، وتعتبر جرثومة المعدة من الأمراض الشائعة والمنتشرة ولكن تختلف درجة الشدة بين الأشخاص المصابين .

أسباب جرثومة المعدة 

  • الاصابة ببكتيريا Helicobacter pylori ، والتي تعتبر المسبب الرئيسي لجرثومة المعدة .
  • حدوث خلل في حماية جدار المعدة والأمعاء ، نتيجة زيادة افراز أحماض المعدة ، مما يتسبب في حدوث تقرحات للمعدة.
  • كثرة تناول المشروبات الكحولية ، والتدخين .
  • حدوث اصابة بمتلازمة زولنجر إلسون ، أو لدى الأشخاص الذين يحملون فصيلة دم O .
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية مثل غسل اليدين قبل تناول الطعام ، والاهتمام بغسل الخضار والفاكهة .
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهابات بكثرة وبصورة متكررة .

أعراض الاصابة بجرثومة المعدة 

الاحساس بألم حاد في الجزء العلوي من المعدة

  • الاصابة بارتجاع في المريء .
  • الاحساس بحرقة شديدة في منطقة المريء ،و الحنجرة نتيجة ارتفاع نسبة أحماض المعدة .
  • الشعور بالغثيان ، والتقيوء .
  • الاحساس بالدوار الشديد ،ووجود غازات .
  • انخفاض نسبة الحديد في الدم مما يتسبب في الاصابة بالأنيميا .
  • التجشؤ المستمر من أعراض جرثومة المعدة .
  • حدوث نقص في الوزن بطريقة ملحوظة .
  • الاحساس بجوع شديد عند الاستيقاظ من النوم مباشرة .
  • الشعور بالتعب والارهاق .
  • وجود رائحة كريهة في الفم .

أعراض جرثومة المعدة النفسية

جرثومة المعدة النفسية تعتبر شيء غير مثبت علميا ، حيث يعتقد البعض بوجود علاقة بين الأصابة بجرثومة المعدة ، والضغوط النفسية التي يصاب بها الانسان ، وتعتبر أعرض جرثومة المعدة النفسية هي نفسها الأعراض الموجودة لدى أي مريض بجرثومة المعدة ، وهي وجود حرقة شديدة في المعدة ، والانتفاخ وغيرها من الأعراض السابق ذكرها .

عوامل الاصابة بمرض جرثومة المعدة 

توجد عدة عوامل وظروف معيشية تؤدي الى الاصابة بمرض جرثومة المعدة ومنها:

  • الاقامة في الأماكن الزدحمة يؤدي الى زيادة خطر الاصابة بجرثومة المعدة.
  • العيش في البلاد النامية والتي تنتشر فيها المرض بكثرة .
  • وجود امدادات مياه غير نظيفة .
  • الاقامة مع شخص مصاب بالمرض من شأنه تعريض من حوله للاصابة .
  • الظروف الصحية السيئة وغير السليمة تعرض الاشخاص للاصابة بالبكتيريا الحلزونية .

علاج جرثومة المعدة بالأعشاب

يمكن علاج جرثومة المعدة من خلال الأعشاب والوصفات الطبيعية ومنها :

  • الزنجبيل ، ويمكن تناوله على شكل بودرة يتم تناول نصف ملعقة منها مرتين يوميا ، أو مع الماء .
  • تناول الشاي الأضر يساعد عل العلاج من جرثومة المعدة ، حيث يساعد على قتل البكتيريا ، والتبطيء من معدلات نموها وتكاثرها داخل المعدة .
  • الثوم يساعد على قتل جرثومة المعدة من خلال تناول فص من الثوم يوميا مع كوب من الماء .
  • العسل يساعد على قتل الجراثيم والبكتيريا الموجودة في المعدة ، وله القدرة على قتل البكتيريا الملوية البوابية ، والتقليل من عددها داخل المعدة .
  • دبس الرمان يساعد على قتل جرثومة المعدة من خلال تناول ملعقة كبيرة منه مرتين يوميا لمدة شهرين .
  • عرق السوس يستخدم كعلاج طبيعي لقرح المعدة ، كما أن له قدرة كبيرة على التخلص من جرثومة المعدة من خلال منها من الالتصاق في جدار المعدة ، عن طريق خلط ثلاث ملاعق من عرق السوس داخل كوب من الماء وتناوله ثلاث مرات يوميا.
  • الخل يستخدم لعلاج جرثومة المعدة من خلال وضع كوب من الخل وتخفيفه بكوب من الماء وتناوله مرتين يوميا .
  • الثوم والزبادي ، يستخدمان لعلاج جرثومة المعدة ، حيث يعتر مضاد حيوي طبيعي يعمل على قتل البكتيريا والجراثيم .

الطرق الحديثة لعلاج جرثومة المعدة

يتم تشخيص المريض بالاصابة بجرثومة المعدة من خلال الطبيب المختص ، وذلك باستخدام المنظار والذي يعتبر من أكثر الوسائل الدقيقة التي تستخدم لمثل هذه الحالات ، كما يمكن التشخيص عن طريق تحليل الدم ، ولكنه لا يعتبر بدقة وفاعلية المنظار .

العلاج الطبي لجرثومة المعدة

تم اجراء دراسات دقيقة من خلالها اكتشف العلماء علاج جديد لجرثومة المعدة والذي يسمى (العلاج الثلاثي) للقضاء على جرثومة المعدة ، واليقام باكتشافه الجامعة الأمريكية الخاصة بعلاج الباطنة ، وتتراوح مدة العلاج بين 12الى14يوم ، وهو عبارة عن: مثبط لمضخة الهيدروجين ، بالاضافة الى نوعين مختلفين من المضادات الحيوية ، وتعتبر هذه المكونات ذات فاعلية كبيرة في القضاء على جرثومة المعدة ، حيث أثبت العلاج فاعليته بسبة 95% .

يجب على المريض اكمال مدة العلاج كاملة ، يتم العلاج باستخدام العلاج الثلاثي أو الرباعي .

تختلف مدة العلاج من شخص لآخر ، وعلى حسب الحالة الصحية للمريض ونمو البكتيريا وانتشارها داخل المنطقة المصابة ، حيث يحتاج المريض من 7الى18 يوم حتى يتماثل للشفاء ، وفي بعض الأحيان قد تصل المدة الى شهر في حالات نادرة ، ويتم العلاج عن طريق تناول مضادات حيوية مثل metronidazole أو clarithromycin والتي تعمل على قتل البكتيريا السببة لجرثومة المعدة ، واستخدام أدوية مضادة لمعادلة حمض المعدة ، وأدوية تحافظ على جدار المعدة ويجب تناول هذه الأدوية بعد استشارة الطبيب المختص.

وتوجد عدة آثار جانبية تتسبب فيها المضادات الحيوية التي يتناولها المريض منها الاسهال وعسر الهضم .

علاج الحالات المتقدمة من جرثومة المعدة

يتم علاج الحالات المتطورة لجرثومة المعدة من خلال الحق المباشر لجدار المعدة بمضادات حيوية فعالة مصنوعة لهذا النوع من البكتيريا ، ويتم الحقن باجراء عملية بسيطة في المعدة يحتاج المريض فيها عدة أيام ليتماثل للشفاء.

علامات الشفاء من جرثومة المعدة

يتم معرفة اختفاء الجرثومة والشفاء منها عند اختفاء الأعراض التي يشعر بها المريض تماما ، ويجب مراجعة الطبيب قبل الانقطاع عن العلاج ، حتى لا تعود الجرثومة مرة أخرى .

جرثومة المعدة عند الأطفال

تعتبر جرثومة المعدة من الأمراض المعدية لذلك فهي منتشرة بين الأطفال بشكل كبير ، وكذلك يمكن اصابة الأطفال بها نتيجة لتعرضهم الى التلوث خارج المنزل ، أو تناولهم للطعام من الشارع ، وتعرضهم للأتربة والجراثيم بالاضفة الى ضعف مناعتهم مما يجهلهم فريسة سهلة لمثل هذه الأمراض.

أعراض جرثومة المعدة لدى الأطفال

تختلف شدة الأعراض من طفل لآخر حسب قدرة الطفل على محاربة الجرثومة ،ومن أعراضها:

  • نقص وزن الطفل بطريقة ملحوظة .
  • الشعور بآلام في منطقة البطن ، وازدياد حجمها وانتفاخها بطريقة ملحوظة.
  • الاسهال الشديد ، واختلاط الدم بالبراز في أحيان كثيرة.
  • حدوث جفاف في الجلد والفم نتيجة فقد الكثير من السوائل .
  • الشعور بالعطش الشديد .
  • الشعور بالغثيان ،والتقيؤ ،وارتفاع درجة حرارة الطفل في كثير من الأحيان .
  • ضعف في العضلات وعدم قدرة الطفل على ممارسة النشاطات اليومية المعتادة .

وتوجد عدة أعراض تظهر في حالة الاصابة المرضية الشديدة والتي يجب فيها زيار الطبيب على الفور ، وذلك لأنها تشكل تهديدا لحياة الطفل وهي:

  • الاصابة بالهلاوس والهذيان ، وحدوث اختلال في القوى العقلية للطفل ، واختلال في سلوكه .
  • ارتفاع مستمر في درجات الحرارة .
  • الشعور بالدوخة والاغماء لدى الأطفال .
  • وجود أوجاع غير محتملة في المعدة

بكتيريا المعدة وعلاجها

تصاب المعدة بالعديد من البكتيريا والتي تنتج عن تلوث المياه أو الطعام والظروف الصحية السيئة وخاصة في الدول النامية ، ومن أنواع البكتيريا التي تصيب المعدة ، البكتيريا الملوية البوابية والتي تطرقنا للحديث عنها بالتفصيل والتي تدعى جرثومة المعدة ، البكتيريا الاشريكية القولونية ، بكتيريا السالامونيلا ، البكتيريا العنقودية ، الشيجلا .

ومن أعراض الاصابة ببكتيريا المعدة :

  • آلام وتشنجات في المنتصف العلوي من البطن .
  • حدوث اسهال أو امساك يصاحبه دم أحيانا نتيجة تآكل جدار المعدة.
  • الشعور بالغثيان والقيء أحيانا .
  • فقدان الشهية.
  • وجود غازات وانتفاخ في البطن.

علاج بكتيريا المعدة 

يتم تشخيص التهاب المعدة البكتيري من قبل الطبيب بناءا على الأعراض السابق ذكرها ، وأخذ عينة من الدم والبراز وتحليلها لمعرفة نوع البكتيريا المسببة للالتهاب ، ثم يقوم الطبيب بوصف المضاد الحيوي المناسب لنوع البكتيريا الموجوده في جسم المريض .

يتم العلاج عن طريق تعليق المحاليل الطبية للمريض لتعويض السوائل المفقودة من جسمه ، ومسكن لآلام المعدة ، ومضاد حيوي مناسب لنوع البكتيريا التي قام الطبيب بالكشف عنها .

جرثومة الدم عند الأطفال

يدعى تجرثم الدم أو تلوثه Bacteremia ، هو عبارة عن دخول الجراثيم الى مجرى الدم ، مما يؤثر بشكل سلبي على صحة الطفل واصابته بالعديد من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة الطفل ، لذلك يجب الذهاب الى الطبيب بشكل فوري عند الاحساس بالأعراض بأعراض معينة توحي بالاصابة بهذ المرض.

وأنواع الجراثيم التي تسبب هذا المرض: جراثيم ايجابية الغرام.

جراثيم سلبية الغرام.

أعراض الاصابة بجرثومة الدم

  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الشعور بضعف عام في الجسم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • زيادة ضربات القلب.
  • التعرق بكثرة.
  • ظهور طفح جلدي.
  • الاصابة بالصدمة.
  • انخفاض ضغط الدم عن المعدل الطبيعي.

يجب سرعة الذهاب للطبيب عند الشعور بهذه الأعراض ، حيث يساعد العلاج الفوري للطفل على السيطرة على العدوى ، والحد منها وعدم الاصابة بالأمراض التي يسببها هذا المرض .

حيث يقوم الطبيب بالفحص السريري المريض وعمل اختبارات الدم المطلوبة ،لمعرفة مدى استجابة الطفل للعلاج المقدم له ،واكتشاف الاجسام الجرثومية الغريبة الموجودة في الدم واجراء عملية جراحية لاستئصالها.

طرق الوقاية من الاصابة بالبكتيريا

  • الاهتمام بنظافة اليدين والجسم جيدا خاصة قبل الأكل.
  • التأكد من نظام الطعام المقدم ، وغسل الخضار والفاكهة جيدا ، والابتعاد عن الطعام مجهول المصدر.
  • الاهتمام بنظافة المنزل وتعقيمه ، وخاصة الحمام.
  • اذا كان أحد أفراد العائل مصاب ببكتيريا معينة يجب عدم تناول الطعام والشراب مكانه ، أو استخدام أدواته الشخصية.

 

اضف تعليق