كلمتين

تعرف على أسباب نزلات البرد للبالغين والأطفال والحوامل.. وأعراضها وطرق علاجها

وبما أن الشتاء يدق الأبواب فكان الحديث عن نزلات البرد أمر لابد منه وخاصة أن نزلات البرد تزيد بشدة فى فصل الشتاء وقد يصيب الشخص أكثر من ثلاث مرات خلال مدة الشتاء، وخاصة أن نزلات البرد تعد من الأمراض الشائعة.

أسباب نزلات البرد..

يتم تصنيف نزلة البرد (Common cold)  بأنه مرض فيروسى يستهدف الجهاز التنفسى للأنسان وخاصة الجزء العلوى للجهاز لأنه أكثر جزء معرض للإصابة بسهولة، وتتعد أسباب إصابة الأنسان بنزلة البرد مثل التعرض للهواء البارد كثيراً، العدوى من شخص آخر مصاب بالمرض، حيث يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق الرذاذ، والملامسة بأن يصافح شخص مريض آخر سليم، ومن الوارد أن تحدث العدوى عن إستخدام الأدوات الشخصية للمريض كالأدوات المدرسية، أو إرتداء ملابسه، لذلك يجب على الأنسان الصحيح عدم الأقتراب كثيراً من المصاب بنزلة البرد تجنباً من العدوى.

أعراض الإصابة بنزلات البرد الحادة..

– إحتقان الحلق واللوزتين، والأحساس بالألم بهما.

– الزكام (Cold) وهو إنسداد الأنف والذى يؤثر بشكل سيئ على المريض أثناء النوم، كما أنه يجعل المريض يعانى أثناء التنفس.

– الصداع من أكثر أعراض نزلات البرد سرعة فى الظهور فوراً على المريض.

– حالة من الأرهاق العام تصيب الجسم، والشعور الدائم بألم فى العظام مما يمثل هذا كأعراض البرد.

– السعال المستمر نتيجة لإلتهاب الرئتين والجهاز التنفسى.

– العطس من أولى العلامات التى تظهر على الشخص المصاب بنزلة البرد، حيث يواصل المريض العطس بأستمرار.

– الرشح (Clearance) وهو عملية حدوث سيلان فى الأنف، حيث يبدأ الأنف بخروج سائل منوهاً عن إصابة الجسم بنزلة برد.

– إرتفاع درجة حرارة الجسم، أو الحمى حيث يصاحب إرتفاع درجة الحرارة رعشة فى وإحساس بالبرد، ويجب مراجعة الطبيب إذا ذادت درجة الحرارة عن 37 درجة مئوية.

– تغيير فى درجة الصوت مما تعرف بالبحة، وتأتى هذة البحة كمراحلة من المراحل الأخيرة فى إصابة الشخص بنزلة البرد.

– الرغبة فى التقيؤ والأحساس الدائم بالغثيان ويمثل هذا كعرض من أعراض البرد فى منطقة البطن.

– حدوث تيبس مؤقت فى العضلات نتيجة لإصابة الجسم بالبرد.

– ألم شديد فى الظهر نتيجة الإصابة بنزلة برد بما يسمى برد الظهر.

 

أعراض نزلات البرد عند الأطفال..

– فقد الشهية.

– صعوبة فى النوم عند الطفل.

– إصابة الطفل بأكتئاب وتوتر.

– عطس.

– رشح بالأنف.

– كحة.

– إرتفاع فى درجة الحرارة.

– زيادة الإفرازات المخاطية فى أنف الطفل.

– التقيؤ عند الطفل المصاب، نتيجة إصابة معدته بالبرد.

أعراض برد الرأس..

– حدوث خلل فى شهية الطعام والنظام الغذائى كله.

– الإصابة بأكتئاب.

– الإصابة بإعراض مرض القولون العصبى، مثل حدوث ألم شديد فى المعدة.

– الشعور الدائم بالدوخة.

– سماع الشخص المريض ببرد فى الرأس بأشياء تشبه صدى الصوت.

– الإنزعاج من اقل الأسباب، وسرعة الغضب والعصبية.

– الإنزعاج من الأضواء العالية، وخاصة  الإضاءات التى بها ألوان.

– الإحساس بألم شديد فى منطقة الصدغين والرأس.

أعراض دخول البرد فى الرحم..

– الإصابة بمشاكل مؤقتة فى الإنجاب، وذلك لأن البويضة لا تصل لدرجة الحرارة المناسبة تماماً لإستكمال عملية التلقيح.

– الشعور بالكثير من الآلام فى منطقة الضهر وأسفل الضهر وأسفل البطن.

وتأتى هذة الإعراض غالباً لأن بعض السيدات يقومون بإستعمال المياة الباردة فى غسل المهبل والمنطقة الحساسة ككل، مما يسبب إصابة الرحم ببرد، وأيضاً السباحة فى فترة الطمث تؤثر بشكل سلبى على الرحم وتصيبه بالبرد نظراً لإن عنق الرحم وقت الطمث يفتح قليلاً.

أعراض برد العظام والعضلات..

– الشعور بآلالام المستمرة فى العظام.

– السعال، والذى يسبب ألم كبير فى عظام القفص الصدرى.

– الرشح.

ويعد السبب الأساسى لمرض برد العظام هو حدوث تقلبات فى الجو، لذا ينصح بالعناية الصحية الجيدة، والراحة في مثل هذه الأجواء، كما يجب العمل على قتل الفيروسات التي تسبب نزلات البرد بأنواعها، حتى لا يصل البرد إلى العظام.

علاج برد المعدة للحامل..

– الحرص على الحصول على قسط كافى من النوم خلال الـ24 ساعة، حتى تتعافى سريعاً.

– تناول عصائر الليمون والبرتقال، والجوافة، لما لهم مقاومة طبيعية وعلاج فعال للبرد.

– الأهتمام بتناول المشروبات الساخنة كشوربة الخضراوات بالليمون لفوائدها العظيمة للحامل وخاصة المصابة بالبرد.

-تجنبى تناول الأطعمة الدسمة المليئة بالدهون.

– تقليل عدد مرات الأستحمام قدر الأمكان، حتتى تتعافى سرعاً من نزلة البرد.

– الحرص على تناول كميات كافية من الملء ولا مانع من إضافة شرائح الليمون عليه حتى تستطيعى محاربة الأنفلونزا.

– إرتداء ملابس شتوية ثقيلة وخاصة إننا على مشارف الشتاء حتى تحمى عظامك من الألم وخصوصاً أنه قد يزداد مع ثقل الحمل أيضاً.

علاج نزلات البرد بالطرق الطبية وبالأعشاب: –

المضادات الحيوية للمساعدة فى علاج إلتهاب الحلق واللوزتين المصاحب لنزلات البرد.

– المسكنات : لتسكين آلالام العظام والصداع الناتجان عن إصابة الشخص بالأنفلونزا.

– الأدوية المهدئة للعطس والتى تعمل على تقليل الرشح.

– الأدوية التى تهدأ من حدة السعال، وعلاج إلتهاب الرئة الناتج عنه إصابة الشخص بالأنفلونزا.

علاج البرد بالأعشاب:-

– العسل : بإضافة معلقة عسل كبيرة لكوب ماء دافئ وتناوله صباحاً على غير الريق، يخفف من شدة السعال.

– تناول الشوربات الساخنة والمضاف إليها عصير ليمون، يعالج إلتهابات الحلق واللوزتين.

– الأكثار من شرب السوائل وخاصة المشروبات الدافئة.

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق