كلمتين

باريش اردوتش يثبت شعبيته عقب الحلقة الرابعة من مسلسل الغراب

بدأعرض المسلسل التركي الجديد الغراب هذا الموسم فى تركيا وقد أثبت تفوقه بالرغم من المنافسة القوية التى تشهدها الدراما التركية هذا الموسم خاصةً يوم عرضه الأربعاء.

الحلقة الرابعة من مسلسل الغراب تتفوق على مسلسلات يوم الاربعاء فى تركيا

تمكن المسلسل التركي الجديد الغراب من تحقيق مشاهدات عالية وجذب قاعدة جماهيريه عريضة فى عالمنا العربي منذ الإعلان عن المسلسل نظراً لعودة النجم التركي الوسيم والموهوب باريش اردوتش الذى جذب الجمهور فى الوطن العربي بسبب دوره فى مسلسل حب للإيجار وعُرف بإسم عمر وجذب الجمهور بوسامته.

ليعود لنا مرة اخرى من خلال مسلسل الغراب ولكنه حطم جميع التوقعات بإختياره قصة مسلسل تختلف تماماً عن دوره فى مسلسل حب للإيجار.

حيث ظهر بشكل غامض اكثر درامية وتوفق على نفسه خلال الحلقات الأربعة الاولى من مسلسل الغراب بتقديمة أداء اكثر من رائع جذب الجماهير خاصةً فى الحلقة الرابعه التى عُرضت أمس من مسلسل الغراب.

وتفاجئ الجماهير من تطور آداءه المبهر خاصةً فى المشاهد الدرامية خلال مسلسل الغراب ،وقد كانت اللحقة الرابعه من الغراب مليئة بالأحداث الدرامية التى آداها باريش اردوتش بإحترافية ليثبت قوة آداءه التمثيلي عكس ما أدعى البعض .

مسلسل الغراب الحلقة الرابعة تحقق مشاهدات عالية وتثبت شعبيتها

مسلسل الغراب يحقق شعبية كبيرة وإحتمال إنتاج موسم ثانى

عٌرضت امس الاربعاء الحلقة الرابعه من المسلسل التركي الغراب محققة نسبة مشاهدات عالية وهى 4.58 وحلت فى المرتبة السابعة ضمن المسلسلات والبرامج الاعلى مشاهدة امس الاربعاء فى تركيا.

وعلى الرغم من المنافسة القوية التى يشهدها يوم الأربعاء فى تركيا بعرض باقة من اقوى المسلسلات خاصةً مسلسل قيامة ارطغرل الموسم الخامس المهيمن على مشاهدات يوم الخميس إلا ان مسلسل الغراب تمكن من جذب قاعدة جماهيريه عريضة فى تركيا وفى عالمنا العربي.

ليس هذا فحسب بل جاءت الحلقة الرابعه من مسلسل الغراب فى المرتبة الثانية كأكثر المسلسلات حديثاً عبر مواقع التواصل الإجتماعى فى تركيا أمس الاربعاء متفوقه على مسلسل اشرح أيها البحر الاسود الموسم الثانى الذى يحتل المربتة الثانية فى نسب المشاهدة.

وحسب الاخبار التى ذكرها منتجى مسلسل الغراب أنه فى حالة وصلت نسبة مشاهدات المسلسل إلى 5 او اكثر فقد يتواجد موسم ثانى من المسلسل.

كوزكون و ديلا مسلسل الغراب

دينا احمد

اضف تعليق