كلمتين

أطعمة ومشروبات يجب تجنبها أثناء فترة الدورة الشهرية

تعتبر فترة الدورة الشهرية من أصعب الفترات التي تواجه الكثير من الفتيات ، فهي تسبب آلام شديدة في البطن والظهر ، ليس ذلك فحسب بل أيضا تؤثر على نفسية الفتاة فتكون فترة إكتئاب وقلق وتقلب المزاج.

5 أطعمة يجب تجنباها أثناء الدورة الشهرية

ويوجد بعض الأطعمة والشروبات التي تؤثر على الفتاة أثناء فترة الحيض ، والتي تزيد من حالتهن سوءا وتزيد من الآلام خلال فترة الدورة الشهرية ، وفيما يلي نقدم لكِ قائمة بهذه الأطعمة لتتجنبيها:

اللحوم الدهنية

تؤثر اللحوم التي تحتوي على دهون بشكل كبيرة على الفتاة أوالمرأة في فترة الحيض ،حيث تزيد من آلام وتشنجات الدورة الشهرية ، كما أنها من المواد الغذائية التي تسبب الضرر على الصحة عند إستهلاكها خلال فترة الدورة الشهرية ، لذلك ننصح بتجنبها في ذلك الوقت.

عدم تناول اللحوم الدهنية

المخبوزات الجاهزة

تحتوي السلع المخبوزة التجارية التي تشترى من السوبر ماركت على نسبة عالية من الدهون ، والتي تتسبب في آلام شديدة للرحم خلال فترة الدورة الشهرية ، لذلك ننصحك بتجنب هذه المخبوزات التجارية بقدر الامكان خلال فترة الحيض ، وإستبدالها بالخبز الطبيعي الخالي من الدهون.

تجنب المخبوزات الجاهزة

الماكولات المعلبة

تتسبب المأكولات المعلبة في الكثير من الضرر لصحة الإنسان بشكل عام ، وللمرأة في فترة الحيض بشكل خاصة ، حيث تحتوي هذه الاطعمة على نسبة عالية من أملاح الصوديوم التي تسبب ألم في البطن والشعور بالإنتفاخ وعدم الراحة مما يزيد من مشكلة الدورة الشهرية ، لذلك ننصحك بتجنبها وإستبدالها بالأطعمة الطازجة الصحية.

تجنب الاطعمة المعلبة

الكافيين

يؤدي تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة والشاي والبيبسي في الكثير من التقلبات المزاجية خلال فترة الحيض ، فهي تؤثر على نفسية الفتاة وتسبب القلق والإكتئاب خلال الدورة الشهرية ، لذلك ننصح بإستبدالها بالأعشاب الطبيعية والمشروبات الصحية المهدئة.

تجنب الكافيين

منتجات الألبان

تحتوي منتجات الألبان المختلفة كالحليب والجبن والبوظة على نسبة عالية من الدهون التي تسبب آلام البطن والتشنجات في فترة الحيض ، حيث يشابه تأثيرها تأثير اللحوم الدهنية على الفتاة ، لذلك ننصحك بتجنبها.

تجنب الالبان ومشتقاتها

كما يفضل عدم تناول السكريات الغنية بالدهون والحلويات التي تفاقم من مشكلة التشنجات ، وتناول الفواكه الطازجة بدلا منها.

اضف تعليق