كلمتين

في ذكرى وفاة أبو بكر عزت تعرف على الجانب الشخصي من حياته

تحل اليوم 27 فبراير الذكرى ال13 على وفاة الفنان أبو بكر عزت ، والذي قدم عشرات الأعمال المميزة وإشتهر بأعماله الإجتماعية التي تتخللها الكوميديا الراقية البعيدة عن الإبتذال.

خالد منتصر يتحدث عن الجانب الإنساني في حياة أبو بكر عزت

ولد الفنان أبو بكر عزت في حي السيدة زينب بمدينة القاهرة يوم 8 أغسطس عام 1933 ، وتخرج من كلية الأداب قسم الإجتماع ، وكان يحب إخراج الأعمال المسرحية خلال فترة دراسته.

وكشف خالد منتصر زوج إبنة الفنان أبو بكر عزت الجانب الشخصي والإنساني من حياة الراحل أبو بكر عزت ، فقدم للجمهور معلومات لم يكن يعرفها الفنان الراحل.

كان خجول جدا

وذكر منتصر أهم الصفات التي كانت تميز شخصية أبو بكر عزت ، وهي الخجل الشديد ، على الرغم من أن هذه الصفة لا تتناسب مع أدواره الكوميدية التي طالما قدمها خلال أعماله الدرامية والمسرحية عبر مسيرته الفنية.

شخصية أبو بكر عزت اتسمت بالخجل

كثير القراءة والإطلاع

وكان أبو بكر عزت دائم القراءة والإطلاع ، فلم يكن يمر عليه يوم واحد بدون أن يطلع على معولمة جديدة في كتاب من كتبه الموجودة في مكتبته التي كانت ممتلئة بجميع ألوان الكتب.

أبو بكر عزت

صلاح السعدني أقرب أصدقائه

وأوضح منتصر أن الفنان صلاح السعدني كان من أقرب الشخصيات الى قلب الفنان الراحل صلاح السعدني ، حيث كانا أخوان وعادة ما يتبادلان المكالمات الصباحية يوميا ، كما أن صلاح عبد الصبور وفاروق شوشة كانا من أقرب أصدقائه ، حيث ظهر ذلك في شخصيته المحبة للقراءة والشعر.

صلاح السعدني وأبو بكر عزت في مسلسل “أرابيسك”

وافق على دروه في المرأة والساطور بالرغم من الأجر الضئيل

أما بالنسبة لدوره في فيلم “المرأة والساطور” ، والذي نال أبو بكر عزت بسببه جائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ، فقال منتصر أنه قبل الدور منذ قراءة السيناريو بالرغم من الأجر الذي لم يكن يناسب أي بطل حينها ،وذلك لأهمية الدور بالنسبة له ، حيث راهن على الدور ، ونجح في حصد الإشادات بدوره من قبل الجميل ، وحاز بفضله على جائزة أفضل ممثل.

جائزة أفضل ممثل أبو بكر عزت

اضف تعليق