كلمتين

كيف يؤثر نقص فيتامين د على الأسنان

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الأساسية التي يحتاجها الجسم للنمو ، وعند حدوث نقص في هذا الفيتامين يؤدي ذلك للإصابة بالعديد من المشكلات الصحية التي تصل للأسنان أيضا.

كيف نحصل على فيتامين د؟

فيتامين د ، والذي يسمى أيضا بفيتامين الشمس ، هو من أنواع الفيتامينات التي نحصل عليها من مصدر خارجي ، فلا يقوم الجسم بتصنيعه من نفسه ، ولكن نحصل عليه من خلال التعرض لآشعة الشمس ، أو تناول الاطعمة الغذائية الغنية بفيتامين د مثل البيض والسمك وغيرها.

كما أن الجسم يخسر مخزون فيتامين د سريعا ، خاصة في فصل الشتاء ، لذلك لابد من الحصول عليه بشكل يومي لتجنب الأضرار الناتجة عن نقص فيتامين د ، والتي تصيب الفم أيضا.

مصادر فيتامين د

أضرار نقص فيتامين د على صحة الأسنان

يؤثر نقص فيتامين د على صحة الفم بشكل عام ، حيث يلحق الضرر بالأسنان ، وفيما يلي نقدم لك أهم أعراض نقص فيتامين د على الأسنان:

من المعروف أن فيتامين د يساعد الجسم على إمتصاص عنصر الكالسيوم من الطعام ، وهو من المعادن الأساسية المسئولة عن بناء العظام والأسنان ، والحفاظ عليهما.

وبالتالي فإن أي نقص في فيتامين د ينعكس بالسلب على قدرة الامعاء على إمتصاص الكالسيوم بشكل جيد ، مما يؤدي الى سحب الكالسيوم من الأسنان لتعويض هذا النقص.

ويؤدي ذلك الى إصابة الأسنان بالعديد من المشكلات ، ويؤثر ذلك على قوتها وصحتها ، وتصاب الإسنان بـ:

  • حساسية اللثة وتهيجها ، ونزيفها في بعض الأحيان.
  • ضعف الجذور ، مما قد يسبب تساقط الأسنان في الحالات المتقدمة.
  • تسوس الأسنان وضعفها.
نقص فيتامين د يسبب الكثير من المشكلات للأسنان

أضرار نقص فيتامين د على الفك

الى جانب المشكلات التي تصاب بها الأسنان ، يؤثر نقص فيتامين د أيضا على صحة الفك ، حيث يسبب الألم الشديد في الفك ، نتيجة للمشكلات التي تحدث في المفصل الصدغي الفكي ، وهو مفصل يقع بالقرب من الأذن ، وهو المسؤول عن عمل الفك السفلي.

وعلى الرغم من عدم كفاية الأدلة التي تثبت إرتباط نقص فيتامين د بألم الفك ، إلا أن الأبحاث تشير الى أن إنخفاض نسبة فيتامين د في الجسم ، قد يؤدي الى مشاكل كبيرة وآلام في الجسم ومن ضمنها ألم الفك.

ألم الفك وعلاقته بنقص فيتامين د

اضف تعليق