كلمتين

هنا شيحة تخرج عن صمتها و تكشف عن ازمتها هى و ابناءها بعد طلاقها

تحدثت الممثلة “هنا شيحة” عبر مداخلة هاتفية امس الثلاثاء مع الاعلامية المصرية ” لميس الحديدى” فى برنامج “هنا العاصمة” عن  مشاكلها الخاصة بعد طلاقها و ما تواجهه من ازمات و صعاب هى و ابناءها بسبب ذلك الطلاق.

هنا شيحة: الاطفال هم من يتعرضون للتضرر الاكبر بسبب الطلاق

هنا شيحة برفقه ابناءها

قررت الممثلة “هنا شيحة ” ان تخرج عن صمتها حول ما تتعرض له من صعاب و مشاكل بسبب طليقها مهندس الديكور “فوزى العوامرى” و الخلافات و المشادات التى حدثت فى الفترة الاخيرة.

حيث تم عرض حلقة امس من برنامج “هنا العاصمة” للاعلامية لميس الحديدى و التى افتتحت عنوان الحلقة حول المشاكل الخاصة بنفقة الطلاق و ما يتعرض لة الابناء من اضرار بعد الطلاق واختارت “هنا” ان تعبر عن رائيها عبر مداخلة هاتفية مع البرنامج.

فتحدثت “هنا” عن الصعاب التى يواجهها الابناء فالجميع يتحدث عما يصيب كل من الزوج او الزوجه و ما يتعرضون له من ضغوطات نفسية دون ان يتطرق احد الي الاطفال او يركز على مشاعرهم وما يتعرضون له من ضرر فهم اكثر من يتأذوا من مشكلة الطلاق.

هناء شيحة و الصعاب التى تواجهها هى و ابناءها نتيجة الطلاق

هنا شيحة برفقة زوجها “فوزى العوامرى”

و حينما سألتها “لميس الحديدى” اثناء عرض البرنامج على الهواء مباشرةً اذا كانت تعانى من بعض الصعاب الخاصة بالطلاق و نفقاته حيث كان هو حديث الحلقة فأجابنت هنا بأنها ستحتاج لوقت طويل جدا لتشرح فيه صعابها هى و ابناءها.

فلدى “هنا” ولدين من طليقها “فوزى العوامرى” التى قد انفصلت عنه منذ سنة.

و قالت ان الاكثر الاشياء التى سببت لها الصعاب هو منع ابناءها من السفر خارج مصر و حدث ذلك اول مرة حينما كانت ستسافر برفقه ابناءها منذ 3 سنوات ولكن فوجئت بقرار منع السفر بسبب رفض طليقها من سفر ابناءة و اشارت انه لجأ الى حجة عدم استطاعته على رؤيتهم.

و اما بالنسبة للامور المادية فهى من تقوم بالتكفل بابناها خاصة وان حكم النفقة تم اصداره بحصولها  على 1400 جنية مصرى فقط.

دينا احمد

اضف تعليق