الكثير من الأشخاص يعانون من زيادة الوزن بشكل سريع جدا عند تناول الأطعمة ، التي تتراكم في أجسامهم على هيئة دهون ، ولكن على الجانب الأخر يوجد بعض الأشخاص ممن لا يتأثر وزنهم حتى بالرغم من تناول كميات كبيرة من الطعام.

ما السر وراء عدم زيادة وزن هؤلاءالأشخاص؟

كشفت دراسة حديثة عن الإرتباط الوثيق بين الجينات الوراثية وزيادة الوزن ،فالعامل المؤثر في زيادة الوزن من عدمه هو الجينات التي يمتلكها كل شخص ، والتي تختلف من شخص لأخر ، فعندما يكون الشخص نحيف لن يزداد وزنه مهما تناول من طعام ويرجع السبب وراء ذلك هو جيناته التي يوجد بها نحافة.

حيث توصلت الدراسة الى وجود 4 مناطق جينية جديدة مرتبطة بالنحافة ، الأمر الذي يؤكد وجود النحافة في الحمض النووي لدى الإنسان.

كما أشارت أبحاث سابقة الى أن الأطفال الذين يمتلكون أباء نحيفين يكونون أكثر عرضة للنحافة بثلاثة مرات من أولئك الأطفال الذين يعاني والديهم من زيادة الوزن.

وقال علماء من جامعة كوليدج في لندن أن النحافة يرثها الأطفال عن والديهم بنفس الطريقة ، كما أن الأطفال الذين يتمتع أباءهم بالنحافة يكونوا ميالين وراثيا للنحافة.

تعرف على فوائد زبدة الفول السوداني في الشتاء لمن يرغب في زيادة الوزن

النحافة وراثة

النحافة ترتبط بالجينات الوراثية

وأوضحت الدراسة السالف ذكرها في بداية المقال الى أن الجينات تعمل على زيادة سرعة عملية التمثيل الغذائي للشخص ، مما يساعد على حرق السعيرات الحرارية والدهون بشكل أسرع.

وأشار الباحثون الى أن الأشخاص النحفاء يتمتعون بصحة جيدة ، ويعود ذلك الى أنهم لا يمتلكون الكثير من الجينات التي تزيد من فرص إكتسابهم للوزن الزائد ، وبالتالي هم أقل عرضه للأمراض الناتجة عن زيادة الوزن مثل الكري الكوليسترول وغيرها من الأمراض المرتبطة بالسمنة.

ويساعد هذا الإكتشاف على تطوير العقاقيرالطبية التي تساعد الأشخاص المعرضون دائما لإكتساب الوزن الزائد في التغلب على هذه المشكلة بشكل سريع ، والتمتع بجسم رشيق وصحة أفضل.

النحافة وزيادة الوزن تتحكم بهم الجينات

أما بالنسبة للأشخاص النحفاء فطالما يتناولون الأطعمة الصحية الغنيىة بالفيتامينات والمعادن والعناصرالغذائية التي يحتاجها الجسم فهم في أمان من أمراض النحافة مثل فقر الدم وغيرها.

النحافة ترتبط بالجينات
Show CommentsClose Comments

Leave a comment