كلمتين

أهم علامات نوبات الهلع وطرق السيطرة عليها

إضطرابات الهلع هي عبارة عن نوبات من القلق الحاد والشديد ، حيث يصاب المريض بأربعة نوبات من القلق على الأقل في الشهر ، كما أنه لا يمكن التنبؤ بموعد حدوث هذه النوبات.

أهم أعراض إضطرابات الهلع على المريض

تظهر بعض العلامات التي تدل على نوبات الهلع ، والتي تكون 4 علامات على الأقل من ضمن العلامات الأتية:

  • إنقطاع النفس ، أو شعور المريض بالإختناق.
  • عدم إنتظام ضربات القلب والشعور بالخفقان.
  • تشنج عضلات الجسم والشعور بالصدمة.
  • الإحساس بالدوخة ، أو الشعور بعدم التوازن والإغماء.
  • الشعور بالغثيان وعدم الراحة في منطقة البطن.
  • الإحساس بالوخز والخدر في الجسم.
  • الشعور بالقشعريرة ، أو الهبات الساخنة.
  • التعرق الشديد.
  • الشعور بألام في الصدر وعدم الراحة.
  • خروج الشخص عن السيطرة في أفعاله ، والجنون الكلي وإرتكاب بعض الأفعال الخطيرة.
  • الخوف من الموت.

تعرف على أشهر أنواع الفوبيا “الرهاب” شيوعاً في العالم

أعراض نوبة الهلع

علامات مفصلة لنوبات الهلع على المريض

تظهر علامات خطيرة على المريض عند إصابته بنوبات الهلع ، حيث ينتابه شعور بالخطر الوشيك بشكل عنيف ، كالخوف من الموت مثلا ، ويفقد قدرته على السيطرة على أفكاره ، ويصابه شعور بالتعاسة والعجز الشديدين ، والحزن ، كما يشعر بعدم وجود هدف لحياته.

تظهر علامات الشحوب والتعرق على وجه المريض ، وتظهر أعراض التهيج الشديد الذي يصابه الحزن ، مع التعرق والإرتجاف ، وقد يصاب المريض بالحمى أو التجمد بسبب التهيج.

ومن أهم العلامات الجسدية الشائعة لنوبعة الهلع ، هو الإسهال والغثيان ، والتنفس بشكل سريع وغير منتظم ، وألام مختلفة في الجسم كله ، وخفقان في القلب ، وإتساع في بؤبؤ العين.

وعادة ما تدوم نوبات الهلع من عدة دقائق الى ساعات ، كما أنها تتوقف فجأة مع شعور المريض برغبة مفاجأة في التبول.

علامات نوبة الهلع

علاج نوبات الهلع والسيطرة عليها

في الحالات المعتدلة وغير الخطيرة من نوبات القلق يصف الطبيب بعض العقاقير الطبية المضادة للقلق مثل البنزوديازيبينات ولكن بجرعات مخفضة.

وفي النوبات الحادة للقلق والتي يصاحبها ألام في الجسد وبعض الإضطرابات النفسية يصف الطبيب أدوية مثل البنزوديازيبينات  بجرعات عالية ، والعقاقير المسكنة الأخرى.

وفي بعض الأحيان قد لا تكون المسكنات كافية للسيطرة على نوبة الهلع ، فيضطر الطبيب لوصف مضادات الإكتئاب ، والتي تستخدم أيضا للوقاية.

ويحتاج المريض للعلاج النفسي للسيطرة على نوبات الهلع ، ولك عن طريق الحوار فهو أمر فعال جدا ، حيث يحتاج المريض للمساعدة لأن القلق عادة ما يكون مرتبط بمشكلات نفسية نتيجة للعزلة وعدم تلقي المريض للمساعدة من المحيطين به.

علاج نوبات الهلع

اضف تعليق