كلمتين

تعرف على انواع الجيوب الأنفية وأسبابها وأهم الطرق الفعالة لعلاجها

يعد التهاب الجيوب الأنفية ( Sinusitis ) مرض شائع ، وهو عبارة عن تورم التهاب يصيب بطانة الجيوب المجاورة للأنف ، مما يؤدي الى حدوث بعض الأعراض مثل انسداد الأنف ، وامتلائها بالسائل الذي يتسبب في نمو البكتيريا أو الجراثيم التي بدورها تسبب العدوى .

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

يوجد أربعة أنواع من التهاب الجيوب الأنفية وهي :

الالتهاب الحاد للجيوب الأنفية :

وتظهر أعراضه فجأة حيث تكون متشابهة مع أعراض نزلات البرد ، وتستمر الاصابة به أقل من 4 أسابيع .

ومن أعراضه :

  • حدوث انسداد للأنف .
  • حدوث ازدياد في السائل الأنفي .
  • وجود احتقان في الحلق .
  • التعب والارهاق
  • السعال .
  • حدوث آلام في الأسنان .
  • الاصابة بالحمى .
  • ويمكن تشخيص المريص بالاصابة بالتهاب حاد عند وجود افرازات أنفية خضراء اللون وسميكة .

التهاب الجيوب الانفية الأقل من الحاد 

يستمر هذا النوع من الالتهاب 4 أسابيع ويمكن أن يصل الى 12 أسبوع .

الالتهاب المزمن للجيوب الأنفية

ويمتد هذا النوع من الالتهاب لأكثر من 12 أسبوع ، ويمكن استمراره لعدة أشهر أو حتى سنوات ، ومن أهم أعراضه :

  • انسداد الأنف
  • حدوث صديد في تجويفات الأنف .
  • كثرة الافرازات الأنفية .
  • حدوث حمى .
  • الاصابة بالصداع .
  • وجود رائحة كريهة في الفم ، ووجع في الأسنان .

الالتهاب المتكرر للجيوب الأنفية 

وهو عبارة عن عدة نوبات متكررة من الالتهاب ، والتي تحدث على مدار العام .

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

  • الاصابة بالصداع في أحد جانبي الرأس .
  • عدم استجابة المريض لأدوية الاحتقان ، أو مضادات الهيستامين .
  • ارتفاع في درجة حرارة المريض واصابته بالحمى .
  • حدوث احتقان في الأنف والوجه .
  • حدوث آلام في الجسم كله ،و ضعف واعياء .
  • حدوث دوخة .
  • وجود افرازات صديدية سميكة في الأنف لونها أخضر أو أصفر .

أسباب الاصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

توجد عدة أسباب تؤدي الى حدوث التهاب في الجيوب الأنفية بمختلف أنواعها منها :

  • وجود مشاكل خلقية للمريض مثل وجود اعوجاج في الحاجز الأنفي .
  • حدوث التهاب في اللثة أو الأسنان .
  • التهاب اللوزتين ، أو الزور .
  • وجود حساسية في الأنف ، أو استنشاق مواد مهيجة للأنف
  • اصابة الوجه أو الأنف حيث يمكن أن يتسبب كسر الوجه في انسداد الجيوب الأنفية .
  • الاصابة بلحمية الأنفس تتسبب في انسداد الجيوب الأنفية .
  • يمكن أن يتسبب الحساسية من الأسبرين في حدوث التهاب للجيوب الأنفية مما يتسبب في وجود أمراض أخرى للجهاز التنفسي .
  • التعرض بطريقة مستمرة للتلوث مثل دخان السجائر ، وعوادم السيارات .
  • حدوث صداع نصفي ، أو صداع مصاحب لالتهاب الجيوب الأنفية .
  • الاحساس بالدوران والدوخة .

علاج التهاب الجيوب الأنفية

يمكن علاج التهابات الجيوب الأنفية بعدة طرق طبيعية ، وكيميائية ، وأيضا جراحية .

علاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد

يمكن أن يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية من خلال تناول أدوية مضادة للاحتقان ، الى جانب استنشاق البخار في حالة أن أن يكون الالتهاب بسيط  ، ويمكن أيضا استخدام نقوط الأنف ولكن يجب الا تستخدم هذه الأدوية لأكثر من المدة الموصي بها وذلك حتى لا تتسبب في زيادة الاحتقان .

يمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب الحاد أو الشديد ، وتكون مدة العلاج من 10 الى 14 يوم ، ويجب استخدامها تحت اشراف الطبيب .

علاج التهاب الجيوب الانفية المزمن 

يتم علاج الالتهاب المزمن عن طريق تناول المضادات الحيوية مثل دواء أوجمنتين(Augmentin) ، أو سيفوروكسيم (Cefuroxime) ، وتعتبر هذه المضادات فعالة في علاج الالتهاب المزمن حيث يتحسن المريض بعد 48 ساعة الى 72 ساعة من تناول العلاج بالمضادات الحيوية .

يمكن استخدام الأدوية المقلصة للأغشية المخاطية ، وهي عبارة عن قطرات أو أقراص .

علاج التهاب الجيوب الأنفية والالتهاب المزمن بالأعشاب 

الثوم والبصل لعلاج الالتهاب المزمن 

حيث يعمل الثوم والبصل كمضاد حيوي طويل المدى ، ويعد الثوم أكثر فاعلية من البصل لعلاج الالتهاب المزمن ، ويمكن استخدامه على هيئة كبسولات موجودة بالأسواق ، يتم تناول كبسولتين يوميا .

الشاي 

يستخدم الشاي العشبي والشاي الأسود لعلاج التهاب الجيوب الأنفية ، حيث يعمل الشاي على ترطيب الحلق والجيوب الأنفية ، ولاعطاء نتائج أفضل يمكن اضافة الزنجبل ، أو فصوص الثووم ، أو أوراق الزعتر .

العسل والليمون لعلاج التهاب الجيوب الأنفية 

يعتبر العسل مضادا طبيعيا للكثير من الفيروسات والبكتيريا والفطريات ، حيث يعمل على تهدئة الأنف الملتهب والحلق ، كما أن الليمون يعتبر مضاد للفيروسات ، كما يحتوي على فيتامين سي ، يمكن استخدام هذه الوصفة من خلال خلط ملعقة من العسل مع ملعقتين من عصير الليمون مع التسخين لثواني ، ويتم تناوله مرتين يوميا لمنع حدوث التهاب الجيوب الأنفية .

استخدام الزيوت العطرية 

يمكن استخدام الزيوت العطرية للتخلص من التهاب الجيوب الأنفية والصداع الناتج عنها عن طريق ، خلط قطرات من زيت الكافور واللافندر وزيت الليمون ، ووضع الخليط على أطراف الأصابع وتدليك الرقبة من الخلف والصدغ ، واستنشاق الأبخرة الناتجة عن الزيوت ، حيث يساعد على تخفيف آلام الجسم كله والحد من الصداع ، لأن زيت الكافور يعتبر مضاد للالتهابات ، وزيت اللافندر يساعد على الاسترخاء ، وزيت الليمون مضاد مضاد للفطريات ومسكن للآلام .

استخدام البخار لعلاج التهابات الجيوب الأنفية

يساعد استنشاق البخار المضاف اليه بعض القطرات من الزيت العطري على الحد من أعراض الجيوب الأنفية ، عن طريق استنشاق البخار بعمق عن طريق الأنف من 5 الى 8 دقائق  حيث يحسن القدرة على الاستنشاق .

الزنجيل لعلاج التهاب الجيوب 

يعتبر الزنجبيل من المواد المضادة للأكسدة ، وهذا مايجعله علاج فعال لالتها الجيوب الأنفية حيث يقلل من تورم الأنف واحمرارها ، وذلك من خلال وضع ملعقتين م الزنجبيل المبشور على الماء المغلي وتركها لمدة دقيقتين ثم تناوله .

علاج التهاب الجيوب الأنفية بالعقاقير الطبية 

يستغرق علاج الجيوب الأنفية من خلال الأدوية من أسبوع الى 10 أيام منذ حدوث الأعراض حتى التعافي ، ولكن في بعض الأحيان قد تستمر العدوى لأكثر من 3 أشهر في حالة الالتهاب المزمن .

المضادات الحيوية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية 

يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية الشديد من خلال استخدام المضادات الحيوية ، وذلك في حالة الأشخاص الذين يعانون من عدوى بكتيرية أو فطرية ، والأشخاص الذين يعانون من عدوى بكتيرية ثانوية أو التهاب فيروسي .

يمكن تعافي أكثر من 70% من الحالات في غضون أسبوعين ، وذلك في حالة الالتهاب البكتيري .

يمكن استخدام الأزيتروميسين (Azithromycin) في حالة حدوث التهاب حاد بسبب العدوى البكتيرية .

ويمكن استخدام المضاد الحيوي (Levofloxacin ) في حالة فشل المضادات الحيوية الأخرى في علاج التهاب الجيوب الأنفية .

عقاقير مضادة للحساسية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية 

في حالة الاصابة بالتهاب في الجيوب الأنفية المتكرر بسبب وجود حساسية ، يمكن استخدام مضادات الحساسية كعلاج في هذه الحالة مثل مضادات الهيستامين ، ومنها : (Levocetirizine) .

بخاخات  الأنف لعلاج التهاب الجيوب

يستخدم بخاخات الأنف كعلاج مكمل يوصفه الطبيب في حالة الاصابة بالألتهاب الحاد في الجيوب الأنفية ، كوصفة طبية مثل : فلوتيكاسوني للأنف (fluticasone nasal) ، والبيكلومثاسون (BEKLAZON) ، ولكن لا يجب استعمالها دون استشارة الطبيب .

علاج التهاب الجيوب الأنفية جراحيا

هناك بعض الحالات المصابة بالتهاب الجيوب الأنفية تسدعي حالتهم التدخل الجراحي ، وذلك بسبب عدم استجابتهم لعلاج الالتهاب ، أو بسبب طول مدة الاصابة بالالتهاب ، أو بسبب وجود زوائد أنفيه مثل اللحمية ، أو نتوءات عظمية ، فقد يستلزم ذلك تدخل جراحي .

يمكن أن يكون سبب الجراحة وجود ورم حميد داخل الأنف ، لذلك يجب عمل جراحة لتصحيح أوضاع الأنف وازالة الأورام ، وذلك لمنع التهاب الجيوب الأنفية المتكرر ، ومع ذلك يعتبر التدخل الجراحي الحل الأخير لعلاج مشاكل الجيوب الأنفيه وذلك لما يحدث من مضاعفات بعد اجراء الجراحة .

كما تستخدم المناظير لعلاج الالتهابات المزمنة ، حيث أنها طريقة أكثر فاعلية من الطرق الكلاسيكية القديمة .

ويمكن علاج الجيوب الأنفية عن طريق المنظار ، حيث يعتبر الطريقة الأسرع والأكثر أمان مقارنة بالطرق القديمة ، ويتم اجراء العملية من خلال ادخال منظار جراحي في فتحة الأنف ، ويمكن اجراء العملية من خلال التخدير الموضعي أو الكلي للمريض ، ويتم ادخال مناظير دقيقة من خلال فتحة الأنف وذلك لتوسيع الفتحات التصريفية للجيوب الأنفية بصورة دائمة ، وذلك لتفريغ المخاط المتراكم وكذلك الاحتقان .

يستخدم المنظار الجراحي أيضا لازالة اللحميات الزائدة .

مميزات الجراحة بالمناظير

  • عدم وجود الحاجة الى عمل شق جلدي وذلك لأن المنظار يتم ادخاله من الفتحة الطبيعية للأنف ، فلا يؤدي الى تشويه الأنف باحداث ندبات بها .
  • سرعة اجراء العملية وسرعة الشفاء منها ، حيث يمكن للمريض مغادرة المستشفى في اليوم ذاته .
  • تجنب حدوث المضاعفات التي تتسبب بها الطرق التقليدية الجراحية .
  • التمكن من توسيع فتحات الجيوب وازلة بعض الجيوب بالكامل من الجيوبالغربالية .

 

 

اضف تعليق