كلمتين

الرجال والحب الاول وهل يستطيع نسيانه ؟!!

الحب الاول او يمكن القول انه النبضة الاولى للقلب،ذلك الاحساس المفرح و الغريب الذى تشعر به لأول مرة عند رؤيتك لشخص تنجذب اليه،ذلك الشخص الذى تراه نصفك الاخر ذلك الشخص الذى يجعلك كاملاً،تعتقد ان ذلك الشعور هو افضل شعور يمكن ان يشعر به الانسان،و تعجز حتى عن وصفه بالكلمات.

الحب الاول عند الرجل

 

الحب الاول عند الرجل يسيطر على مكانة خاصة فى قلبه ، عندما يشعر بقوة جاذبة قوية اتجاة المرأة التى يعجب بها ،تلك المشاعر الملتهبة التى تتخطى مجرد الاعجاب و الانجذاب.عندما يلمس ذلك الشعور قلبه بقوة و لايعرف ما اصابة ذلك هو الحب الاول.

فالرجل بطبيعته المغامرة دائماً ما يلجأ الى اتباع قلبه خاصة مع هذا الشعور الجديد كأنه يرى نوع جديدا من الحياة .

الحب الاول يجعلة يرى كأن الالوان قد دبت فى قلبه و حياته بل قد يرى ان هناك الوان جديدة لم يراها او يختبرها من قبل.

الرجل ينظر لتلك المرأة التى جعلتة يشعر بذلك الاحساس و كأنه يحيى من جديد وهي كلما يريده هو التمسك بها اكثر و عدم التفريط بها مهما كان.

علامات الحب الأول عند الرجل و كيف يعرف الرجال أنه وقع فى الحب

 

الرجل و حبه الاول وكيف يعرف أنه قد وقع فى الحب ، فهناك علامات تظهر على تصرفات الرجل تبين وقوعه فى ذلك الاحساس و الشعور العاطفى و الذى يسمى الحب.

  • ان يعامل الرجل تلك المرأة بأسلوب مميز وقد يكون غريب عليه ولا يفهم لماذا يتصرف بمثل هذه التصرفات التى تكون غريبة بالنسبة له.
  • ان يجد نفسه يصطنع الحجج  والفرص لكى يجلس معها و بقربها اكبر فترة ممكنة و يتحدث معها.
  • يصبح الرجل فضولى فى تصرفات تلك المرأة يريد أن يعرف عنها كل شئ ما تحبه ما تكرهه ما تفضله.
  • ان يقوم الرجل بفعل ما تفضلة تلك المرأة التى أسرت قلبه و تتحكم فى مشاعره.
  • يلجأ الرجل الى اسعاد تلك المرأة بكل ما يستطيع فعندما يرى تلك الابتسامه المشرقه على وجه من يحب وان يكن هو سبب تلك الابتسامة هو كل مايطمح اليه الرجل عندما يقع فى الحب خاصة لو كان حبه الاول.
  • يقدم لها الهدايا و المفاجأت  سواء بمناسبة او بدون مناسبة فكل ما يردية هو ان يشعرها بحبه و بمدى اهتمامة بها و بما تحبة.
  • يسعد لنجاحها و يقف بجاورها و يشجعها.
  • يجد نفسة ينظر اليها مطولاً متأملاً فى ملامح و جهها و فى كل حركة تقوم بها وتصرفاتها فى كل موقف و كأنه يقوم بتصويرها و تسجيل تحركاتها داخل ذاكرته فلا يريد ان تمحى تلك الذكريات و المواقف الصغيرة.
  • يصبح كل همه هى تلك المرأة فيتلهف لمحادثاتها هاتفياً .
  • يتحدث عنها بإستمرار و دائماً ما يتكر مواقفهل بل مواقف و تفاصيل هو فقط من انتبة اليها.
  • يتخلى عن انانيتة و كلمة “الانا” لتصبح كل ما يفكر به هو نحن” هو والمرأة التى يحبها”.
  • يصبح اكثر اهتماماً بمظهرة و شكلة و استايل الخاص به حينما يقابها فلا يريد ان ان تنظر لاى حد غيرة.
  • تصبح تلك المرأة هى عالمة و موطنة و كل ما يفكر به ، يراها فى كل ما يقوم به فى حياته يرى نفسة يقوم بأشياء من اجلها هى ، سيطرت على كل عواطفة و تفكيرة كل ما يسعى له هو اسعادها و ان تصبح حقيقةً عالمة.
  • يريد أن يكون معاها عائلة صغيرة سعيدة، يراها هى زوجته و ام اولاده ويصبح طموحه هو أن ينجب من تلك المرأة التى يحب.
  • يكرس وقته و حياته لها و قد يلاحظ ابتعاده عن اصدقائه مقابل الجلوس و التحدث مع حبة الاول.
  • يصبح مخلصاً جدا لها و لا يفكر بغيرها.

هل يستطيع الرجل نسيان حبه الاول ، وهل سيتطيع ان يتخطى حبة الاول بعد الزواج

 

قد يكون الحب الاول غير مقدراً لك، فمشاعرك مازالت فى طور النضوج، قد تعتقد لوهلة من الوقت انك وجدت تلك المرأة التى ستنير حياتك و تجعلك سعيداً وتشعر وكأن الفراشات تدور من حولك وترى الدنيا بجانبها الجميل ولكن ماذا ان كان كل هذا مجرد وهم و افراطاً فى الخيال، ليس كل حب اول هو الحب الابدى و الاسطورى الذى ستعيشه.

ولكن يمكن بسبب خيالاتك وافكارك التى ستحيط بك عند وقوعك بالحب خاصة الاول ستطاردك فى حياتك،و ستعتقد أنك لن تستطيع ان تحب مجدداً لن تستطيع ان تشعر بذلك الشعور مرة اخرى، فمهما كان الشعور لاول مرة لدية طابعة الخاص.

الانسان مهما كان لايستطيع ان ينسى و يمحى ذكرياته، وقد يلجأ نوع من الاشخاص الانتظار بيأس من اجل ان يرجع حبه الاول و يرجع للوراء لتلك اللحظة التى جعلته يتخلى عن حبة الاول.

الرجل بطبيعة الحال لا يستطيع ان يتخلى و ينسى حبة الاول فدائماً ما تزوره فى خيالاته و احلامه.

و البعض يصور ان الحب الاول للرجل هو الحب الحقيقى الوحيد الذى مر به فى حياته.

حتى أن بعض الكتاب فى روايتهم ووصفهم حب الرجل الاول بأنه صعب ان يمحى وينسى من ذاكرته.

و في رواية ” الحب فى زمن الكوليرا” للروائى العالمى ” جابريل جارثيا ماركيز” فلم يقم بكتبتها الا بعد ان تعمق فى النفس البشرية ، فنجد انه صور “فلورينيتو” ذلك الشاب الى وقع فى حب “فرمينيا” و لم يستطيع ان يتخلى او ينسى مشاعر الحب اتجاها برغم زواجها رغم انها اصبحت لشخص آخر ورغم انها اصبحت ام ورغم مرور السنين و تجاوزها سن ال70 عاماً الا انه مازال يكتفى بالقرب منها ويسعى لرضاها.

قصة الحب الاسطورية للروائى العالمى شكسبير” روميو وجوليت” الذى قتل روميو نفسه بعد ان اعتقد ان حب عمره ” جوليت” قد ماتت.

والبعض يعتقد ان الرجل اذا احب وقع فى أسر ذلك الحب فأنه سيظل حبيساً له الى الابد.

ولكن قد تأتي من تستطيع ان تنسية ذلك الحب الاول خاصة اذا كان هذا الحب فى سن صغير عندما كانت مشاعرة بريئة ولا تعرف اى شئ عن هذا العالم مازالت تبحث عن احد يجذبها و يشدها و يجعلها تنضج مع هذا الشخص الذى يمكن القول انه الحب الحقيقى الذى ينتهى بالزواج.

الرجل بطبعة يخاف من الحب و الارتباط خوفاً على قلبه و حفاظاً على شخصيته التى تبدأ بالتغيير بسبب ذلك الحب الا انه قراره فى الزواج ينبع من قلبi و هو اقوى دليل على الحب عندما يطلب من المرأة التى احبها و التى جعلته يتخطى حبة الاول ، فى ان تكون هى ملكة قلبه و عقله الحقيقى.

ولكن هناك بعض الرجال الذين وجدوا حبهم الحقيقى هو الاول وفقط حتى اذا تزوج فانه سيتزوج اقرب مثال على حبة الاول من تذكره بها و توقظ مشاعرة الى دفنت بعد فراقه ذلك الجب.

علامات الحب عند الرجل فى علم النفس

ويرى بعض علماء النفس ان هناك علامات فى علم النفس توضح وقوع الرجل فى الحب وهى:

  • ان توجد رغبة ملحة عند الرجل فى ان يمضى الوقت مع تلك المرأة و ان يبقى بقربها .
  • ان يجد نفسة يدعم تلك المرأة بكل ما اوتى من قوة سواء معنوياً او مادياً.
  • ان يبدأ فى قول جمل جميلة و رومانسية تعبر حقيقة عن ما بداخلة لتلك المرأة.
  • يتصرف فى بعض المواقف بطريقة معينة للفت انتباهها .
  • وهناك بعض الدراسات فى علم النفس تشير ان الرجل سينظر للمرأة التى يحب بعمق شديد والنظر مطولاً فى عينيها و مباشرة و هذا اقوى دليل على الحب عند الرجل.
  • جلب الهدايا لتلك المرأة التى سرقت قلبه و اخذته من عالمه الى عالمها المليئ بالالوان و الموسيقى.
  • يجد نفسة يفوم ببعض الافعال و التصرفات لكى يسعدها و يرضيها .
  • أن يعرفها على اهلة و كل المقربين اليه ، فهذا لوحدة يدل على مدى المكانة التى تسيطر بها تلك المرأة عليه.
  • الرجل عندما يحب يغار و كلما زاد غيرة الرجل فهذا دليلاً على شدة الحب و التعلق ولكن ليست الغيرة الشديدة لان ذلك يتحول لشئ اخر غير الحب الصادق و الحقيقى.

 

 

 

دينا احمد

اضف تعليق