كلمتين

حملات أمنية لمصادرة لعبة البندول بوصفها تحمل “ايحاءات جنسية”

قامت مديرية أمن الجيزة أمس بتوجيه حملة لضبط بائعي ألعاب الأطفال غير المرخصين بمنطقة الجيزة للقضاء على بيع لعبة  “البندول” للأطفال ، وذلك لما لها من أثر سلبي على الأطفال .

حيث تم ضبط 1403 لعبة ، و41 متجرا غير مرخص لبيع ألعاب الأطفال ، خلال الحملة التي شملت  الحملة 12 منطقة وهي من إمبابة وأول أكتوبر ومركز منِشأة القناطر، والعمرانية، والجيزة، والطالبية، وبولاق الدكرور، وكرداسة، والدقي، والوراق، والحوامدية، وثالث أكتوبر.

ما هي لعبة البندول

البندول هو لعبة بلاستيكية صغيرة  ، وهي عبارة عن كرة حمراء وأخرى زرقاء صغيرة مثبتتان معا في خيط ينتهي بحلقة معدنية ، يتم تحريكها باليد من خلال الحلقة فتؤدي الى اصطدام الكرتين معا في حركة دائرية تشبه حركة عقارب الساعة، وانتشرت مؤخرا بين الأطفال في الشارع المصري ، وأكتسبت اللعبة شهرة كبيرة بعد تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي باعتبار أنها تثير ايحاءات جنسية .

شهرة لعبة البنادول على مواقع التواصل الاجتماعي

تداول رواد التواصل الاجتماعي اللعبة ، وأعتبروها وصفا جنسيا ذكوريا ، يستخدمونه للتعبير عن حالة الملل ، أو لوصفهم الأشخاص المملين ، أو الذين يحاولون اظهار ذكائهم بشكل مستفز .

وبعد نزول حملات أمنية لمصادرة اللعبة ، ومنع شرائها من الباعة الجائلين بحجة أن لها ايحاءات جنسية ،علق الكثير من مستخدمي التواصل الاجتماعي أن اللعبة صودرت بسبب الخوف من الايحاءات السياسية التي تحملها اللعبة

اضف تعليق