كلمتين

تفاصيل الموسم الثالث من مسلسل NETFLIX  الشهير La Casa De Papel

تمكنت NETFLIX خلال الفترة الأخير تحقيق نجاحاً هائلاً وإثبات نفسها سواء فى المسلسلات او الافلام،ومن بين المسلسلات التى حققت نجاحاً ساحقاً المسلسل الأسبانى  La Casa De Papel.

البروفيسور يقود عملية جديدة فى الموسم الثالث من  La Casa De Papel

حقق المسلسل الأسبانى الشهير  La Casa De Papel نجاحاً هائلاً عالمياً بعد عرض الموسمين الاول والثانى على نتفليكس.

أصبح اكثر المسلسلات مشاهدة بما فيه من حالة تشويق وإثارة والقصة المثيرة التى شغلت عقول المتابعين جعلتهم فى حالة من الصدمة من عبقرية الحبكة.

حيث نرى فى الجزأين السابقين البروفيسور العبقري الذى قام بتجميع لصوص محترفين للقيام بعملية سرقه هى الاكبر فى التاريخ وذلك من خلال السطو على مصلحة سك العملة فى أسبانيا لأجل طباعة 2.4 مليار يويرو .

إلا ان في سبيل تلك المهمة الشبه مستحيلة يفقد عدد منهم حياته قبل ان ينجحوا فيها بالفعل.

وبرغم من تكتم نتفليكس عن أعمالها بشكل سرى ومنع ابطالها بالحديث عن عن أدوارهم او اى معلومة عن الجزء الثالث من  La Casa De Papel.

إلا الصحف الامريكية والعالمية تمكنت من معرفه بعض المعلومات هما قيام البروفيسور بالتخطيط لأجل عملية سرقه جديدة.

أهم تفاصيل الموسم الثالث من البروفيسور يقود مهمة جديدة فى الجزء الثالث من  La Casa De Papel

أبطال  La Casa De Papel يخشون من عدم نجاح الموسم الثالث

صرح النجم الاسبانى ألفارو موتى الشهير بإسم “البروفيسور” عن خوفه من الجزء الثالث هو وجميع ابطال الجزء الثالث من  La Casa De Papel، إلا ياتى بنفس ثمار الجزأين الاول والثانى او يكون أقل منهما فى المستوى وتتحول لنهاية مأساوية لمسلسل ناجح مثل  La Casa De Papel.

ولكن بعد قرأتهم للسيناريو تحولت تلك النظرة التشائمية لنوع من الحماس ، وأكد ألفارو مورتى أن تصوير مسلسل  La Casa De Papel الجزء الثانى سيكون فى عدة بلاد خارج أسيانيا.

وقد بدأو التصوير بالفعل لمدة أسبوعين ونصف فى إحدى دول جنوب شؤق أسيا ومن ثم يسنتقلون لعدد من الدول الأخرى.

ويعود لنا نجوم الموسمين الماضيين لبطولة الموسم الثالث من  La Casa De Papel وهم طوكيو “أورسيلا كوربرو”،راكيل “إتزيار إيتونو”، ريو “ميجيل إيران”، دنفر “خايمي لوزنتى”، نيروبي “ألبا فلوريس” و أوتورو “إنريكي أرسي”.

البروفيسور يقود مهمة جديدة فى الجزء الثالث من  La Casa De Papel

دينا احمد

اضف تعليق