كلمتين

هل الارض كروية أم مسطحة او بيضاوية ؟

هل الارض كروية ام مسطحة ام بيضاوية هذا السؤال قد حير عدد كبير من العلماء ورجال الدين علي مر العصور ولذلك في هذا المقال سنستعرض هذا الموضوع ونحاول التوصل الي الحقيقة

 

الارض كروية ام مسطحة

كان أعتقاد أن الارض مسطحة موجود في كل الحضارات القديمة وقام اليونانيون بتطوير فكره ان الارض كروية في القرن السادس قبل الميلاد في عصر فيثاغورس علي رغم من أعتراض الفلاسفه قبل سقراط علي كروية الارض ولكن أرسطو تقبل الفكرة على اسس تجريبية حوالي العالم 330 قبل الميلاد و فكرة الارض الكروية بدأت تنتشر في العالم بعد ذلك ، أما الاعتقاد الخاطئ للمثقفين الأوروبيين في وقت كولومبوس بأن الأرض مسطحة، صار يطلق عليها اسطورة الأرض المسطحة

الارض كروية

أسس الفلك الهلسنتي الشكل الكروي للأرض كنظرية فلسفية وتم قبول النظرية في جميع انحاء العالم القديم في أواخر العصور القديمة والعصور الوسطى وحل مفهوم كروية الأرض محل المعتقدات بـسطحية الأرض وتم تصوير العالم علي أنه مسطح يطوف في المحيط ومحاط بسماء كروية ورسمت الخرائط العالمية الاولي بناء علي هذة النظرية

 

دلائل علي كروية الارض

اجمع علماء المسلمين علي كروية الارض و منهم  أبي الحسين أحمد بن جعفر بن المنادي أحد الأعيان الكبار من الطبقة الثانية من أصحاب الإمام أحمد وله نحو أربعمائة مصنف ، و الإمام أبو محمد بن حزم  ، وأبو الفرج بن الجوزي واعتمدوا في ذلك علي دلائل من كتاب الله وسنة رسوله قوله تعالى : ( خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ )

التفسير :  التكوير جعل الشيء كالكور ، مثل كور العمامة ، ومن المعلوم أن الليل والنهار يتعاقبان على الأرض ، وهذا يقتضي أن تكون الأرض كروية ؛ لأنك إذا كورت شيئاً على شيء ، وكانت الأرض هي التي يتكور عليها هذا الأمر لزم أن تكون الأرض التي يتكور عليها هذا الشيء كروية

وقال العلماء  أنه لو مات رجل بالمشرق عند غروب الشمس ومات آخر بالمغرب عند غروب الشمس وبينهما مسافة فإن من مات بالمغرب عند غروب الشمس يرث من مات بالمشرق عند غروب الشمس إذا كان من ورثته ،فيدل هذا على أن الأرض كروية و لو كانت الأرض سطحية يجب أن يكون غروب الشمس عنها في جميع الجهات في نفس وقت

الارض بيضاوية

ظهرت بعد البحوت العلمية الحديثة التي  أحدثت ضجة كبيرة في كافة الأوساط العلمية  حيث أنها تقول أن  الارض بيضاوية الشكل وأستعانه في ذلك بادله من القران  فسرت بشكل خاطئ وهي

قوله تعالى: (بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ)، «سورة الأنبياء: الآية 44»،

«سورة الزمر: الآية 5»، وفي نفس المعنى، يقول تعالى: (وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا)، «سورة النازعات: الآية 30»

التفسير : هناك أشاره واضحة إلى استدارة الأرض، وذلك في  كلمة «دحاها» التي تعني جعلها كالدحية أي كالبيضة، وأوضحت الصور الحديثة للأقمار الصناعية أن شكل كوكب الأرض الحقيقي مستدير ، كما أن «دحا» يمكن أن يدل على أمرين الأول هو البسط مع الاتساع، والأمر الثاني هو التكوير في التكوين

الخلاصة

أثبت جميع الدلائل الأرض كروية لا ينافي  مع كونها بيضاوية ، وإنما القول الخطأ  هو الزعم بأنها مسطحة كما كانت تعتقد الكنيسة ولهذا كانت تلعن وتحرق من يقول بكرويتها من العلماء

من هو مكتشف كروية الارض

  1. تم نسب اكتشاف كروية الأرض إلى العالم “كوبرنيك”وتم تجاهل أبحاث ودراسات العلماء المسلمين لخدمة الغرب ، رغم أنه في عام 885م تحدث العالم المسلم ابن خرداذبة حول كروية الأرض في كتابه المسالك والممالك
  2. و في القرن 15 الميلادي توصل العالم الروسي نيقولا كوبرينكوس إلى أن الأرض كروية وأنها ليست مركز الكون إلا أنّ الكنيسة لم تنشر كتابه إلا وهو على فراش الموت
  3. وفي هذة الفنرة أكتشف فريدناند ماجلان وتلميذه خوان سيباستيان إلكانو أوصافاً عملية تدل على كروية الأرض
  4. و في العصر الحديث في القرن 18  أجمع العلماء على شكل أدق من الكروي للأرضوهو الشكل البيضاوي

 

 

 

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق