كلمتين

ما لا تعرفه عن العولمة وأنواعها واهدافها وخصائصها وأثارها

العولمة هي أن يكون العالم قرية كونية صغيرة اي انتشار النمط الغربي في العالم كلة

تعريف العولمة

هي ظاهرة تهدف الي تكامل بين مجموعة من الدول في المجالات المالية، والتجارية، والاقتصادية كما تساعد العولمة في الربط بين القطاعات المحلية والعالمية

 

نشأة العولمة

لعب العرب دور كبير في ظهور العولمة منذ قديم الزمان  عن طريق  تطوير انظمه التجارة ، وبعد الحرب العالمية الثانيه بدأ الناس في التفكير ماهي العولمه وما أهميتها ،وظهرت في الفترة الاخيرة بسبب تطور وسائل الاتصال والتكنولوجيا ومن هنا ظهرت الكثير من التعريفات للعولمة فكل فرد يري العولمه من وجهه نظرة الخاصة

أنواع العولمة

العولمة الثقافية

زيادة الترابط و التبادل الثقافي بين دول العالم  و هي تعتبر عن حرية انتقال وانتشار الأفكار والاتجاهات القيمية والسلوكية فيما بين الثقافات ، وفي بعض الاحيان تؤدي إلى انحراف أفراد المجتمع وانحطاطه ودماره

العولمة الاقتصادية

يقصد بها حرية انتقال رؤوس الأموال والسلع والخدمات بين دول العالم بهدف زيادة حجم التبادل التجاري بين دول العالم و توفير السلع للسكان العالم ، واعتماداً عليها نشأت التكتلات الاقتصادية العالمية، ومنظمة التجارة الدولية

العولمة السياسية

الانتشار السريع للأفكار والأحداث والأخبار والتشريعات بين البشر على المستوى العالمي، وأحترام حقوق الانسان و تطبيق العقوبات على الأنظمة السياسية المستبدة اي سيطرة الدول القوية على الدول الضعيفة والتدخل في قراراتها

أسباب العولمة

  1. تحسين في وسائل النقل
  2. حرية التجارة
  3. تطوير وسائل الاتصال
  4. وجود الشركات العابرة للحدد
  5. وجود يد عاملة جيدة ذات مهارات متميزة

أهداف العولمة

1- الوصول الى سوق عالمى مفتوح بدون حواجز أو فواصل جمركية أو إدارية أو قيود

2- الوصول بالعالم إلى جعله وحدة واحدة مندمجة من حيث المصالح و المنافع المشتركة أو من حيث الإحساس و الشعور بالخطر الواحد

3- تعميق الإحساس و الشعور العام و المضمون الجوهرى بالإنسانية البشرية و إزالة كل أشكال التعصب و التمييز العنصرى

4- تحقيق  التجانس العالمى من خلال تقليل الفوارق فى مستويات المعيشة أو فى الحدود الدنيا لمتطلبات الحياة أو فى حقوق الإنسان و الوصول الى وحدة الإنسانية جمعاء

5- ايجاد لغة واحدة يستطيع كل البشر التكلم بيها واستخدمها في الاجهزة الالكترونية وفي التبادل بين دول العالم

خصائص العولمة

1- تكوين نخبة من رجال الأعمال لا تنتمى إلى بلد معين ،هدفها الأساسي السعى لنقل نشاطها فى أى مكان وفق مقتضيات العائد المادى على نطاق عالمي

2-تحقيق الوحدة والألفة والتامل بين البشر دون اعتبار للعرق أوالثقافة أو الطبقة الاجتماعية والخلفية

3-سيطرة الشركات متعددة الجنسيات على اقتصاديات العالم وتراجع دور الدولة وعجزها عن مواجهتها  و حلت  هذة الشركات محل الدولة فى بعض الدول المتقدمة

4-تؤدى العولمة إلى انقسام العالم إلى مناطق حضارية مغلقة واخري غير حضارية وأخذ هذا الانقسام الشكل الثقافى والجتماعي وظهر بشكل واضح في الاونة الاخيرة

 

الآثار الإيجابية للعولمة

1-تساعد الشركات متعددة الجنسيات البلدان الدول في توفير فرص عمل و المهارات الجديدة للسكان المحليين ، كما تجلب الثروة و العُملات الأجنبية إلى الاقتصادات المحلية

2- زيادة حجم التبادل الثقافي بين الدول عن طريق نقل الأفكار والخبرات و أسلوب حياة الشعوب

3- تمكن الفرد من معرفة الاخبار والاحداث وتحليلها وفهما علي مستوي العالم ، كما أنها تساعد في جعل الناس أكثر وعياً بـالقضايا و المشاكل  العالمية

 

الآثار السلبية للعولمة

1- تعمل العولمه لصالح الدول الغنية التي تسيطر علي التجارة علي حساب الدول الفقيرة وانحصار دورها في تزويد الدول الغنية بالعمالة الرخيصة و المواد الخام

2- لا توجد ضمانات بأن الثروة الناتجة عن الإستثمارات الداخلية سوف تعود بالنفع على المجتمع

4- العولمة تسيطر علي الاقتصادات المحلية و التقاليد و اللغات ومن هنا يظهر خوف من  ان تقوم بوضع العالم كله في الشكل الشمالي و الغربي الرأسمالي

 

 

 

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق