كلمتين

3 خطوات لمسامحة من أخطأ في حقك

أثبتت إحدى الدراسات ، التي نشرت في مجلة “دراسات السعادة” ، وجود علاقة وثيقة بين التسامح والمغفرة من جهة ، والشعور بالرضا والسعادة من جهة أخرى ، ولكن كيف تستطيع مسامحة من أخطأ في حقك ، تابع المقال لمعرفة ذلك.

أفضل طريقة لكي تسامح من أخطأ في حقك

أعطت الدراسة السالف ذكرها نتائج ، بعد قيامها بإجراء بحث على عدد من الأشخاص حيث قاموا بدراسة حالتهم المادية والمعنوية ، ومن خلال الأسئلة التي وجهت إليهم ، وجد أن الأشخاص الأكثر سعادة في الحياه هم الأكثر تسامحا مع أنفسهم والآخرين.

ومن المعروف أن التسامح والعفو من فضائل  الأخلاق التي يجب أن يتحلى بها كل شخص ، ولكن كيف تستطيع أن تتغاضى عن من أخطأ في حقك وتسطيع مسامحته؟ ، ولكن بدون أن تتسبب في إيذاء مشاعرك أو ترك أي أثر نفسي سئ.

وفي هذا الإطار نقدم لك 3 قواعد للإلتزام بها لتخطي هذه المشكلة ن والقدرة على التسامح.

اترك لنفسك وقت لتهدأ

لا تحاول مواجهة الشخص بشكل مباشر ، وذلك حتى لا تسوء العلاقة بينكما أكثر من ذلك ، ولكن اترك الامر لعدة أيام حتى تهدأ مشاعرك ، وتتخلص من الغضب ، وتستطيع التفكير في الأمر ككل وإكتشاف من المخطئ وما هي المبررات التي إستند عليها ليفعل ذلك.

وقم بالتفكير في الأيام الجيدة التي قضيتها مع ذلك الشخص ، والأوقات التي ساعدك بها.

حاول أخ الوقت لتهدأ

توقف عن التفكير بما حدث

حاول قدر الإمكان التوقف عن التفكير فيما حدث بينكما ، فإذا تذكر كلمة أو فعل يزيد إستياءك من هذا الشخص وغضبك الشديد عليه ، تجنب رؤيته لعدة أيام حتى تهدأ نفسك ، وتتأكد من قدرتك على مواجهة هذه المشكلة.

حاول تذكر الأيام الجيدة مع ذلك الشخص

إبحث عن أسباب المشكلة

كما ذكرنا سابقا حاول معرفة الأشياء التي إستند عليها هذا الشخص ليقوم بهذا الفعل ، فكما يقولون في الامثال “لا يوجد دخان بدون نار” ، لذلك حاول البحث عن الأمر فربما تكون فعلت شئ أساء إليه دون أن تقصد ، أو يكون فعله ناتج عن تراكمات سابقة وليس في هذه اللحظة.

لذلك حاول أن تحاسب نفسك أولا قبل أن تواجهه ، خاصة وإن كنت تملك علاقة جيدة بهذا الشخص أو إذا كان صديق مقرب لك.

حاولي البحث عن أسباب الخلاف

اضف تعليق