كلمتين

خطوات هامة لتحسين المزاج والتخلص من التوتر والقلق

عند شعور الشخص بالتوتر والقلق ، والمزاج السئ ، يؤثر ذلك على حياته اليومية ، حيث يكون الإنسان عاجز عن الحركة ، ومساعدة الآخرين ، لذلك تحتاج الى طرق لتحسين مزاجك السئ.

خطوات تحسين المزاج السئ والتخلص من الإكتئاب والتوتر

نقدم لك أهم الخطوات التي تساعدك على تحسين مزاجك ، والتخلص من الشعور بالتوتر والقلق والإكتئاب:

أكلات لتحسين المزاج السيء والحد من الإكتئاب خلال دقائق

ترتيب السرير

عند الإستيقاظ من النوم قم بترتيب سريرك وغرفك ، سيشعرك ذلك بالراحة والإطمئنان ، ويخلص من التوتر ، ويمنحك الشعور بالطاقة لإنجاز العديد من المهام اليومية.

حيث تعتبر غرفة النوم هي الملاذ للحصول على الراحة ، فعند ترتيبها يشعرك ذلك بأنك أنجزت أول مهمة صباحية لك.

ترتيب السرير صباحا يحسن المزاج

قطعة من الشوكولاتة

عند الشعور بالقلق أو التوتر ، تناول قطعة من الشوكولاتة ، حيث تعمل على تحسين مزاجك ، وتحفف من التوتر ، وذلك لأن السكر والدهون الموجودة بها تساعد على رفع معدلات السيروتونين والأندورفين في الدم.

تناول الشوكولاتة يحسن المزاج

تنظيف المكتب

قبل القيام بالعمل المعتاد ، حاول إستقطاع 5 دقائق من وقتك لتنظيف مكتبك ، والتخلص من الأوراق الفائضة والملفات غير الضرورية ، حيث يساعد كذلك على تحسين مزاجك وتحفيزك للقيام بالعمل ، والتخلص من التوتر والإكتئاب.

المكتب المنم يشعرك بالراحة لإنجاز العمل

شرب الليمون

تناول كوب من عصير الليمون يساعد على التخفيف من حدة التوتر ، حيث توصلت دراسة يابانية الى أن مادة اللينالول الموجودة في الليمون ، والتخلص من التوتر والقلق.

يمكنك أيضا إستنشاق عشبة الريحان ، فهي تخفف من حدة التوتر ، وتحسن المزاج ، ولها مفعول مماثل لمفعول الليمون.

عصير الليمون يحسن المزاج

تناول البروتين

الى أولئك الذين يشعرون بالتوتر والإكتئاب وتعكر المزاج الناتج عن إضطرابات النوم ، يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالبروتين كالبيض والدجاج ، والأطعمة الغنية بالدهون الصحية كالسمك والمنتجات البحرية الغنية بالأوميجا3.

البروتين يخفف من التوتر

تمارين لإسترخاء

من الضروري ممارسة تمارين اليوجا ، حيث تساعد على الإسترخاء والتخلص من التوتر ، وتعمل على تحسين المزاج ، وتعطي شعور بالراحة والسعادة ، وتمنحك طاقة إيجابية.

ممارسة تمارين الاسترخاء

ترتيب الأولويات

قد يشعر الإنسان بالتوتر وتعكر المزاج بسبب وجود العديد من الإنجازات التي يجب إنجازها ، والتخفيف من حدة التوتر يجب وضع قائمة بالأولويات لإنجازها والتخفيف من الأعباء المسببة للقلق والإكتئاب.

ترتيب الأولويات لإنجاز المهام

اضف تعليق