كلمتين

هذا هو سر إختفاء “مصطفى” بطل مسلسل “فاطمة” عن الساحة الفنية

يعتبر مسلسل “فاطمة” من المسلسلات الشهيرة خاصةً فى وطنا العربي والذى مهما عُرض على الشاشات سيتابعه الجمهور العربي،ولكن هناك بعض الاسئلة التى جول فى خاطر المشاهدين، منها إختفاء مصطفى بطل مسلسل فاطمة.

فرات جليك “مصطفى “من مسلسل فاطمة يبتعد عن الساحة الفنية  ليحقق حلمه

يُعرض حالياً مسلسل “فاطمه” على القنوات العربية ويستمتع عدد من المشاهدين بمتابعته حتى لو قد شاهدوه عدة مرات بالفعل،ويرجع ذلك لشعبية هذا المسلسل منذ عرضه لأول مرة على قناة mbc4 والقصة الرائعة والتمثيل المتقن وبالتأكيد أبطال المسلسل الذين إحتلوا مكانه كبيرة فى قلوب الجماهير من ضمنهم “فرات جليك” الذى إشتهر من خلال دوره “مصطفى” فى مسلسل “فاطمة” .

وبرغم النجاح الذى حققه فى عدة مسلسلات أخرى بعد شهرته فى مسلسل “فاطمة” إلا ان “فرات جليك” قرر الإبتعاد عن الساحة الفنية حالياً وذلك لأجل تحقيق حلمه وهو إفتتاح مطعم فى باريس العاصمة الفرنسية،وأما بخصوص التمثيل ومسيرته الفنية فعلق فرات جليك قائلاً “مسيرتى المهنية لم تنتهى،فقط أخذت راحة طويلة وحققت حلمى بإفتتاح مطعمى الخاص فى باريس”.

مصطفى بطل مسلسل فاطمة يحقق حلمه بعيداً عن مسيرته الفنية

فرات جليك يواجهة صعوبة فى نطق اللغه التركية…وينصدم من صوت الدبلجة العربية

واجه الممثل التركي “فرات جليك” والذى يُعرف من خلال دوره “مصطفى” من مسلسل فاطمة ،صعوبه فى نطق اللغة التركية فى أول عمل له وذلك لأنه عاش حياته فى فرنسا ،فقد  ولد فرات جليك فى المانيا عام 1981،ومن ثم إنتقل للعيش فى فرنسا وإشترك فى عدة أعمال فرنسية مسرحيات ناجحة ومن ثم عُرض عليه دور فى مسلسل “قصة شتا” وقد واجه صعوبات كبيرة فى نطق التركية وساعده أبطال المسلسل على تخطى تلك العقبه بعد ذلك عُرض عليه دور مصطفى فى مسلسل “ما ذنب فاطمة غول” وقد أتقن التركية بشكل كبير متخطياً تلك العقبات ولكنه عندما قرأ شخصية “مصطفى” خشى أن يكرهه الجماهير ولا يتهمه ولكن جاءت النتيجة عكس ما توقع حيث تعاطف العديد من المشاهدين مع شخصية مصطفى،وقد علق “فرات جليك” أن شخصية مصطفى ساذجة شاب جاهل تعرض لضغوطات دفعته للإنحراف عن طريقة حتى غرق فى الوحل ولم يجد من ينقذه.

وفى حديثه عن صوت الدبلجة العربية لشخصيته “مصطفى” عبر عن صدمته وإندهاشه من إتقان مؤدى الصوت وإحترافيته.

فرات جليك “مطفى” يندهش من صوت الدبلجة العربية فى مسلسل “فاطمة”

 

دينا احمد

اضف تعليق