كلمتين

رغم تأجيل الحلقة الـ 9 مسلسل “الطائر المبكر” الأكثر حديثاً على مواقع التواصل الإجتماعي

ينتظر مشاهدي مسلسل “الطائر المبكر” فى تركيا والعالم العربي يوم الثلاثاء بفارغ الصبر لعرض حلقة جديدة من مسلسلهم المفضل،إلا ان الأسبوع الماضي تأجل عرض حلقة المسلسل التاسعة 9للإحتفال عيد الأضحى المبارك.

تأجيل عرض الحلقة التاسعة من مسلسل “الطائر المبكر” لم يؤثر على شعبيته

تأجلعرض الحلقة الـ 9 من مسلسل “الطائر المبكر” الأسبوع الماضي بسبب الإحتفال بإجازة عيد الأضحى المبارك 2018،ولكن برغم عدم عرض الحلقة إلا ان شعبية مسلسل “الطائر المبكر” مازالت متصدرة جميع المسلسلات التركية التى تُعرض حالياً.

حيث إحتل مسلسل “الطائر المبكر” المرتبة الأولى كأكثر المسلسلات حديثاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي الأسبوع الماضي من 20 حتى 27 من أغسطس وعادةً ما يحتل هذة المرتبة مسلسل عُرضت حلقته خلال الأسبوع ولكن برغم من عدم عرض حلقة مسلسل “الطائر المبكر” إلا إنه تصدر القائمة.

فى حين جاء مسلسل “لا تترك يدي ” فى المرتبة السابعة كأكثر البرامج والمسلسلات حديثاً،وقد سيطرت مباريات كرة القدم على قائمة الاكثر حديثاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي كذلك الحلقات المعادة من مسلسل “الطائر المبكر” حصلت على اعلى نسب مشاهدة خلال أسبوع عيد الأضحى.

جان وسنام من كواليس مسلسل “الطائر المبكر”

حماس جماهير مسلسل “الطائر المبكر” لعرض الحلقة الـ 9 اليوم …”الغيرة عنوان الحلقة”

سيطر الحماس على جماهير ومتابعي المسلسل التركي الرومانسي والكوميدي “الطائر المبكر” لعودة عرض الحلقات من جديد بعد توقف بسبب إجازة عيد الاضحى المبارك، حيث ستُعرض اليوم الحلقة التاسعة من Erkenci Kuş “طائر الصباح” الساعة الثامنة على قناة star tv التركية.

ومن إعلان الحلقة فقط تستطيع أن تتاكد أنها ستشتعل بغير جان عقب ظهور ضيف جديد وهو لافانت شاب وسيم يشبة “طائر القطروس” الذى تبحث عنه سنام فيحس جان بهذا الإنجذاب لتشتعل الغيرة فى قلبه ولكن يبدو ان غيرة جان لطيفة للغاية مما تجعلنا نرى جانب لطيف وكوميدي من جان وعلى الجانب الآخر تشعر سنام بالغيرة عندما تأتى حبيبة جان التى تُدعى بولين،فتشتعل حرب عنوانها الغيرة بين سنام وجان ولن يطفئ تلك النيران غير جان وهذا ما سنراه فى الحلقة التاسعة اليوم.

للأستمتاع بمشاهدة الحلقة المنتظرة التاسعة 9 من مسلسل “الطائر المبكر” أضغط هنا

صور من الحلقة التاسعة من “الطائر المبكر”

دينا احمد

اضف تعليق