كلمتين

بعد الأستقلال أقالة رئيس إقليم كتالونيا ..وفرض الوصاية من جديد

قام رئيس الوزراء الاسباني “مارينو راخواي” أمس الجمعة باقالة رئيس اقليم كتالونيا “كارليس بوتشيمون” وحكومته وقائد شرطة كتالونيا ، وحل البرلمان الكتالوني، ودعا الى اجراء انتخابات يوم 21 ديسمبر في كتالونيا ، بعد ساعات من استقلال المنطقة .

وتم نشر خبر اقالة جوزيب لويس ، قائد الشرطة الاعلى رتبة في اقليم كتالونيا في الجريدة الرسمية .

فرض الوصاية على اقليم كتالونيا

راخوي وبوجديمون

وفي ختام جلسة لمجلس الوزراء قام مجلس الشيوخ باعطاء الضوء الاخضر لفرض الوصاية على اقليم كتالونيا ، وقال رئيس الوزراء راخواي ان “هذه الخطوات الأولى التي نقوم بها لمنع الذين كانوا مسؤولين حتى الآن (السلطة التنفيذية الكتالونية) عن مواصلة تصعيد العصيان”.

وكان برلمان كتالونيا قد أعلن يوم الجمعة استقلال الاقليم عن أسبانيا حيث صوت على قرار يعلن أن الاقليم أصبح دولة مستقلة تأخذ شكل الجمهورية .

الا انه سرعان ماقام البرلمان الاسباني باقرار حكم مدريد المباشر على الاقليم .

دعوات من البرلمان للاعتراف بكتالونيا في الخارج..

ويطلب قرار البرلمان من الحكومة الكتالونية التفاوض حول الاعتراف بها في الخارج فيما لم تعلن أي دولة دعمها لهم .

ويدعو قرار البرلمان للبدء في عملية الأنفصال ، و التي تتضمن وضع قوانين جديدة لكتالونيا، وفتح باب المفاوضات للمساواة مع السلطات الاسبانية لوضع أسس التعاون .

وصرحت رئيسة البرلمان الكتالوني أن البرلمان المؤلف من 135 عضوا وافق على إعلان الاستقلال بتأييد 70 صوتا مقابل اعتراض 10 وامتناع اثنين عن التصويت.

وكان عشرات من نواب المعارضة قد غادروا البرلمان قبل التصويت على الاستقلال، ووضع بعضهم أعلاما إسبانية وكتالونية على مقاعدهم الشاغرة.

وكانت الأحزاب الانفصالية الكتالونية قد قدمت إلى برلمان كتالونيا، الجمعة، قرارا تعلن فيه استقلال إقليمها المهدد بإخضاعه لوصاية الحكومة المركزية.

ودعا رئيس وزراء أسبانيا الى الهدوء ، وأكد أن حكم القانون سيعود الى كتالونيا .

حشود أمام البرلمان مؤيدة لانفصال أقليم كتالونيا ..

 

وشهد محيط البرلمان الكتالونى تظاهرات لمئات الأشخاص من المؤيدين إلى انفصال إقليم كتالونيا احتجاجا على طلب الحكومة الإسبانية من البرلمان الإسبانى بعزل رئيس الإقليم.

ومن جانبه دعا رئيس اقليم كتالونيا “كارلس بويغديمونت” الى التزام السلمية بعد حملة متوقعة من قبل السلطات الإسبانية عقب إعلان الاستقلال.

وقال بويغديمونت أمام حشد مكون من مئات المؤيدين للانفصال عند مقر برلمان كتالونيا : “في الأيام المقبلة يتعين علينا المحافظة على قيمنا السلمية والكرامة. بناء الجمهورية في متناول أيدينا وأيديكم”.

دعوات لعدم اطاعة الحكومة الاسبانية..

كما دعت “الجمعية الوطنية الكتالونية”، وهي أكبر جماعة سياسية مؤيدة لاستقلال إقليم كتالونيا، موظفي الحكومة إلى عدم إطاعة الأوامر الصادرة من الحكومة الإسبانية بعدما فوض البرلمان الإسباني حكومة مدريد لبسط حكمها المباشر على الإقليم، وحثت الجمعية موظفي كتالونيا على “المقاومة السلمية” للأوامر.

رفض جماعي من امريكا الدول الاوروبية لانفصال كتالونيا

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي، الجمعة، رفضهم لأنفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، بينما أعربت حكومة أسكتلندا عن تفهمها لموقف الحكومة الكتالونية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، في بيان، إن “كتالونيا جزء لا يتجزأ من إسبانيا والولايات المتحدة تدعم إجراءات الحكومة الإسبانية الدستورية للحفاظ على إسبانيا قوية وموحدة”

وصرح المتحدث الرسمي بأسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، اليوم الجمعة، أن ألمانيا لا تعترف بإعلان برلمان إقليم كتالونيا للاستقلال عن إسبانيا من جانب واحد. وجاء في بيان، للمتحدث باسم الحكومة عبر حساب الرسمي على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، أن “سيادة ووحدة أراضي إسبانيا لا يجوز المساس بهما، وأن إعلان الاستقلال من جانب واحد ينتهك المبادئ التي نحميها، ولذلك فإن الحكومة الاتحادية الألمانية لا تعترف بمثل هذا الإعلان للاستقلال”.

كما صرح وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لو ديران” أنالسلطات الفرنسية لا تعترف بإعلان كتالونيا للاستقلال عن إسبانيا، وتعتزم خوض الحوار مع سلطات مدريد .

 

 

اضف تعليق