كلمتين

بسبب شعبية انجين اكيوريك إنتشر إسم “كريم” بين المواليد فى أسبانيا

يبدو أن شعبية الممثل التركي إنجين اكيوريك والذى يُعرف فى عالمنا العربي بإسم “كريم” من مسلسل فاطمة،قد إجتاحت أسبانيا وبقوة من بعد عرض مسلسل “ما ذنب فاطمة غول”.

مسلسل فاطمة جعل إنجين أكيوريك الممثل المفضل فى أسبانيا

قامت تركيا ببيع عدد من مسلسلاتها إلى دول العالم اهمها أمريكا اللاتينية وأسبانيا إلا أن الجمهور الاسباني أعجب بشكل كبير ويصورة لا يمكن تخيلها بالممثل التركي الوسيم أنجين أكيوريك وذلك بعد ان عُرض مسلسل “ما ذنب فاطمة غول” وشخصية كريم التى سيطرت على قلوب الجماهير وبقوة بل أصبح من أكثر الممثلين الأتراك شهرة فى أسبانيا وفى إحدى الإستفتاءات التى حدث فى أسبانيا حصل إنجين أكيوريك على المركز الاول كأكثر الرجال وسامة.

ليس هذا فحسب بل حسب التقارير ان بعد عرض مسلسل فاطمة إنتشر إسم “كريم” وهى شخصية إنجين أكيوريك فى مسلسل فاطمة، بين المواليد فى اسبانيا،مسلسل فاطمة غول الذى عُرض فى اسبانيا حقق مشاهدات عالية حيث وصلت مشاهداته إلى 12 مليون مشاهد بشكل منتظم ،وتصدر المسلسل نسب المشاهدة فى أسبانيا حتى على المسلسلات المحلية التى تُعرض.

بسبب مسلسل فاطمة إنتشر إسم كريم فى أسبانيا

مسلسلات إنجين اكيوريك فى أسبانيا تتصدر نسب المشاهدات

لم يتوقف نجاح إنجين أكيوريك فى مسلسل فاطمة فقط،فبعد إنتهاء مسلسل فاطمة طالبت أسبانيا مسلسل آخر للممثل إنجين أكيوريك ومن ثم عرضو مسلسل “العشق الأسود” والذى تشاركه البطولة الممثلة التركية توبا بويوكستون والتى تُعرف فى عالمنا العربي بإسم “لميس”،إلا أن المسلسل قد حقق أعلى نسب مشاهدة وبذلك حقق مسلسل فاطمة غول و مسلسل العشق المشبوة أو العشق الأسود أعلى نسب مشاهدة فى أسبانيا .

ولم يتوقف شعبية إنجين أكيوريك على إطلاق إسم “كريم” على المواليد بل أصبح إنجين أكيوريك شخصية كارتوينة فى كتب تعليم الأطفال فى البرازيل حيث قامت البرازيل بتحويل شخصية أنجين أكيوريك فى الكتب التعليمية للأطفال بعد الشهرة الواسعة الذى حققها إنجين اكيوريك فى أمريكا اللاتينية، وهى مجموعة قصص للأطفال ملونة تحمل عنوان “أكيوريك الصغير” وباللغة الأسبانية .

وبعد كل تلك الأنجازات طالب جمهور أنجين أكيوريك عرض مسلسل “الأطفال أمانة لديك” فى بلادهم وهو الآن يقوم بجولته لكى يروج عن فيلمه فى بيرو وتشيلي.

كتاب تعليمي للأطفال عن إنجين أيوريك فى البرازيل بعنوان “إنجين الصغير”

دينا احمد

اضف تعليق