كلمتين

إعلان الحلقة الثامنة من “الطائر المبكر” تحقق أعلى نسب مشاهدة

مع عرض كل حلقة من حلقات مسلسل الطائر المبكر تزيد نسب المشاهدة كذلك حماس الجماهير،بل قد أصبح مسلسل “الطائر المبكر” اكثر المسلسلات مشاهدة لهذا الصيف فى تركيا،ومع عرض إعلان الحلقة الثامنة زادت حيرة الجماهير وتشويقهم.

إعلان الحلقة الثامنة من الطائر المبكر يجعل الجماهير فى حيرة هل هو حلم ام حقيقة

عقب إنتهاء الحلقة السابعة من الطائر المبكر عرضت القناة المنتجة فديو تشوقى صغير من إعلان الحلقة الثامنة إلا أن الفديو ظهر فيه مشهد رومانسي مليئ بالعواطف التى جمعت بين سنام وجان حيث كانا يجلسان معاً على العشب ويتقرب جان من سنام ليعبر عن مدى حبه لها ولكن سنام تستمر فى رفضه ولكنه يقوم بإحتضانها رافضاً لكلامها ،ولكن قد يكون هذا المشهد مجرد حلم وهو ما جعل الجماهير فى حيرة من أمرهم هلى يمكن ان يكون حقيقة هل يعترف جان بحبة ويتسك بسنام ام انه حلم لتشويق الجماهير خاصةً بعد الاحداث الدرامية التى حدث فى الحلقة السابعة من مسلسل “طائر الصباح”،ولكن يبدو ان هذا الإعلان حتى لو كان حلماً إلا أنه حصل على اعلى نسبة مشاهدة فى الصفحة الرسمة لمسلسل “الطائر المبكر” على اليوتيوب والتى حصلت على 3.6 مليون مشاهدة.

احداث مسلسل “الطائر المبكر” تبدأ فى الإشتعال مع الحلقة الثامنة من المسلسل

يبدو أن الحلقة الثامنة من مسلسل ستشهد تطورات كثيرة حيث عرضت القناة الرسمية لمسلسل “الطائر المبكر” Erkenci Kuş” إعلان جديد من الحلقة الثامنة والتى ستشهد تطورات عديدة ،بعد إستقالت سنام وهروب جان،ولكن يبدو أن هناك دخول جديد من شخصية نسائية جديدة وقد تكون جدة جان وإيمرة والتى ستأتى لتعديل كل ما صاب الشركة من مشاكل ولكن من رد فعل الموظفين فتلك الشخصية قوية للغاية وذو نفوذ جعلت جميع الشركة تقف على قدميها.

على الجانب الآخر ظهر مشهد فى إعلان الحلقة الثامنة من “الطائر المبكر” لجان ينادى سنام اسفل شرفتها ويطلب منها النزول له للتجده يقف فارداً ذراعيه لها ويقوم بإحتضانها فهل يمكن ان يكون هذا أيضاً حُلم هذا ما سنعرفه مع عرض الحلقة الثامنة من الطائر المبكر غداً الثلاثاء الساعة الثامنة بتوقت تركيا على قناة star tv التركية.

من الحلقة الثامنة من مسلسل “الطائر المبكر”

للأستمتاع بمشاهدة مسلسل الكوميديا والرومانسية التركي “الطائر المبكر ” أضغط هنا

شاهد الان مسلسل قيامة ارطغرل الجزء الخامس علي كلمتين فيديو

دينا احمد

اضف تعليق