كلمتين

الصحف التركية تستفز بطلة “الطائر المبكر” بسبب رقصها وحبيبها يتدخل لحمايتها

يبدو أن شعبية الممثلة التركية “ديميت أوزديمير” بطلة مسلسل “الطائر المبكر” قد إستفزت الصحف التركية الذين يرغبون فى إشعال الشائعات ليسارعوا فى نشرها،خاصةً مع النجوم الذين أثبتوا أنفسهم فى وقت قصير.

الصحف التركية تستغل مقطع فديو لبطلة الطائر المبكر وحبيبها يدافع عنها

ظهرت الممثلة التركية ديميت اوزديمير بطلة مسلسل الطائر المبكر أمس مع حبيبها الممثل التركي سيكشين أوزديمير فى إحدى المطاعم التركية للإحتفال بعيد ميلاد حبيب صديقتها إلا أن الصحف التركية قد تتبعتهم ووقفت معهم للحديث وفى بداية أسئلة الصحافة كانوا يبتسمون ويضحكون مع الصحفيين من حولهم، ويألهم احد الصحفيين عن أعمالهم فردت ديميت اوزديمي ان أعمالها تسير على ما يرام اما بخصوص حبيبها سيكشين فهو يستعد لبطولة مسليل تركي جديد بوليسي وسيظهر بدور ضابط شرطة وفى وسط الكلام والمداعبات قام احد الصحفيين بقلب الأسئلة ليستفز الحبيبان اوزديمير “كما يُطلق عليهم”،وسأل ديميت اوزديمير عن المقطع الذى إنتشر لها حينما كانت ترقص قديماً وراء احدى المغنيات إلا أن السؤال قد صدم ديميت وقالت ان لا يوجد توضيح لهذا الامر فى حين رأى حبيبها مدى توترها فقرر الرد عليهم وقال “لا يوجد ما نوضحه فقد رأيتموه بالفعل” ومن ثم قال لهم ليلة سعيدة وقام بسحب ديميت من يديها وترك الصحفيين خلفهم.

حبيب ديميت اوزديمير يرد على إستفزاز الصحف لها

نجاح ديميت اوزديمير يصيب الصحف التركية بالغيرة لهذا لجأوا لإستفزازها

وكأن الصحف التركية تريد إستفزاز ومعايرة ديميت اوزديمير بماضيها حيث قاموا بالبحث حتى وجدوا لها إحدى مقاطع الفديو القديمة حينما كانت تعمل كراقصة خلفية مع المغنيني وقد ظهرت كراقصة خلفية فى إحدى القنوات وقاكوا بنشرها منذ عدة أسابيع كانه يريدوا ان يذكروها بماضيها إلا أن دييمت اوزديمر بطلة مسلسل الطائر المبكر أثبتت لهم انها لا تهمت بمثل تلك الاخبار بل على العكس هى فخورة بماضيها ومازالت تتدرب على كل انواع الرقص.

حتى إنها قد قامت بالرد على هذا الخبر من خلال نشرها إحدى الصور من كواليس مسلسل “الطائر المبكر” التى تظهر فيها وكأنها ترقص.

الصورة التى نشرتها ديميت من كواليس الطائر المبكر لترد على الصحفيين

ولكن موقف حبيبها الاخير وطريقة دفاعه عنها وحمايتها من الصحف وإستزازهم زاد تقدير المعجبين لهذا الثنائى.

 

سيكشين أوزديمير حبيب ديميت اوزديمير يرهب فبها من الصحفيين

دينا احمد

اضف تعليق