كلمتين

للمرة الثانية “hotel transylvania 3”  يسطير على شباك التذاكر الأمريكية

يبدو ان فيلم الرسوم المتحرك مازال مسيطر على شباك التذاكر الامريكية للأسبوع الثانى على التوالي متفوقاً على عدد من أفلام الاكشن والخيال العلمى التى ظن البعض أنها ستكتسح البوكس اوفيس.

“hotel transylvania 3” يتصدر البوكس أوفيس الامريكي للمرة الثانية

إستطاع فيلم الرسوم المتحركة hotel transylvania بجزئه الثالث من إنتاج شركة سونى أن يسيطر على شباك التذاكر الأمريكية للمرة الثانية على التوالي مع بداية هذا الأسبوع، منذ بداية عرضه فى دور العرض السنيمائية خيث طُرح الفيلم فى دور العرض يوم الجمعة الموافق 13 من يوليو ومع أول أسبوع عرض فيه إستطاع أن بحتل المرتبة الاولى فى شباك التذاكر الامريكية ويهزم فيلم مارفل الجديد Ant-Man and the Wasp.

فبعد ثلاثة ايام فقط من عرض فيلم hotel transylvania 3: summer vacation وقد نخطت إيراداته فى شباك التذاكر الامريكية 40 مليون دولار،فى حين وصلت إيراداته من ذعرضه فى أمريكا الشماية فى اكثر من 4 آلاف دور عرض إلى أكثر من 67 مليون دولار ووصلت إبراداته العالمية إلى 121 مليون دولار.

hotel transylvania 3 الأول فى شباك التذاكر الأمريكية

خيبة آمال تصيب “Skyscraper” بعد هزيمته من فيلم “hotel transylvania 3”

أصيب صناع فيلم “skyscraper” بخيبة آمال كبيرة فور طرح الفيلم حيث عُرض الفيلم فى 13 من يوليو مع فيلم hotel transylvania 3 ولكن إستطاع فيلم الرسوم المتحركة ان يهزمه شر هزيمة فور طرح فى دور العروض السنيمائية حيث تخطت إيراداته 40 مليون دولار فى الشبام التذاكر الأمريكية فى حين وصلت إيرادات skyscraper بعد ثلاثة أيام من عرضه إلفى 25 مليون دولار.

واليوم أصبح فيلم skyscraper فى المرتبة الثالثة فى البوكس اوفيس الأمريكي بإيرادات وصلت إلى 35 مليون دولار فى إيراداته العالمبة وصلت إلى 75 مليون دولار فقط منذ عرضه برغم أن الفيلم من بطولة أحد النجوم الكبار “دواين جونسون” أو كما يُعرف بإسم “ذا روك” وكذلك حظى الفيلم بحملة ترويجية كبيرة فى جميع انحاء العالم إلا ان كل تلك العوامل لم تخفى عيوب الفيلم فإنصرف عنه الجمهور الأمريكى والعالمى.

فى حين جاء فيلم  Ant-Man and the Wasp فى المرتبة الثالثة لهذا الأسبوع ووصلت إيراداته منذ عرضه حتى الآن إلى 299 مليون دولار عالمياً.

skyscraper ينهزم من فيلم الرسوم المتحركة hotel transylvania 3

 

دينا احمد

اضف تعليق