كلمتين

الرجيم الإسكندافي مفيد لخسارة الوزن ويقي من الأمراض

أشادت منظمة الصحة العالمية بالرجيم الإسكندافي الذي تعود أصوله الى الفايكينج بحسب المؤرخين ، حيث تعتبره وسيلة للوقاية من الأمراض ، وتعزيز الصحة.

فوائد الرجيم الإسكندافي والفرق بينه وبين رجيم البحر المتوسط

ينصح العديد من خبراء التغذية بإتباع الرجيم الإسكندافي ، وذلك لغناه بالألياف الغذائية ، حيث يعتمد الرجيم الإسكندافي بشكل أساسي على أطعمة شمال أوروبا التقليدية ، وخاصة المأكولات البحرية ، والخضروات الطازجة ، والحبوب الكاملة ، والفواكه الموسمية كالتوت البري.

ومع ذلك يختلف الرجيم الإسكندافي عن رجيم البحر الأبيض المتوسط ، حيث يعتمد الأول بشكل أساسي على الإستدامة بقدر التغذية ، وعادة ما يشاد به من قبل الخبراء ، لإعتماده على أطعمة صديقة للبيئة ، والطعام الطازج المطبوخ في المنزل ، ويعتمد على المحتوى البروتيني الخالي من الدهون ، والكربوهيدرات المعقدة ، وكذلك الدهون الصحية التي تختلف عن تلك الموجودة في رجيم البحر الأبيض المتوسط ، حيث يعتمد الأخير على زيت الزيتون بشكل أساسي ، بينما الرجيم الإسكندافي يعتمد على زيت الكانولا وزيت اللفت في تحضير الطعام ، وكلاهما يحتويان على دهون أحادية المفيدة لصحة القلب.

الرجيم الاسكندافي

ثبتت فعالية الرجيم الإسكندافي في الوقاية من عدة أمراض كأمراض القلب والاوعية الدموية ، وأمراض السكري ، والأمراض السرطانية ، وذلك لإنخفاض معدل إستهلاك السكر والملح به.

كما ربطت منظمة الصحة العالمية بين الرجيم الإسكندافي ، وإنخفاض معدل الوفيات بأمراض القلب والسكري ، وكذلك إنخفاض الوزن على المدى القريب.

الرجيم الاسكندافي يعتمد على الفواكه والخضروات الطازجة

محتويات الرجيم الإسكندافي وسهولة تطبيقه

يحتوي الرجيم الإسكندافي على نظام غذائي متوازن يتكون من الحبوب الكاملة ، والبروتينات ، بما في ذلك الأسماك الزيتية الغنية بالدهون الأحادية كالسلمون ، كما أنه يشجع على تناول الخضروات ، والفواكه الموسمية ، مما يؤمن لمتبعيه المعادن ، والفيتامينات الأساسية للجسم.

كما أنه يعتمد على الكربوهيدرات المعقدة التي تستغرق وقتا في الهضم مما يمنع تناول كميات كبيرة من الطعام ، ويعتمد على زيت الكانولا الذي يحتوي على العديد من الفوائد الصحية ،فهو يعتمد على المكونات الجيدة والمتكاملة للوجبة بغض النظر عن السعيرات الحرارية التي تحملها.

محتويات الرجيم الاسكندافي

اضف تعليق