كلمتين

رحالة يمنية تجول مدن متعددة .. وتروي مغامراتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي

 

سمية جمال تحدت الصعاب وتخطت كل الحواجز  التي واجهتها لتصبح أول رحالة يمنية متجولة .

من هي الرحالة اليمنية سمية جمال؟

سمية جمال شابة يمنية ولدت وعاشت في اليمن ، سافرت الى تركيا لدراسة الهندسة الصناعية ، إلا أن شغفها وحبها للسفر والمغامرة دفعها لتحدي كل العوائق، لتصبح أول رحالة يمنية تتحدى الصعاب وظروف حظر السفر، بسبب حملها الجواز اليمني. فتغلبت على كل العوائق لتصبح حديث مواقع التواصل الاجتماعي في بلادها .

من اين جاءتها الفكرة

قالت سمية جمال اليمنية المقيمة في اسطنبول ، انها منذ أن ادركت الحياة وهي تحب السفر وتتمنى ان تسافر وتصمم منتجات أثناء سفرها، ارادت سمية السفر والترحال على الطريقة القديمة ، قبل اختراع الانترنت ، ولان جواز سفرها لا يتيح لها السفر الى كثير من البلدان ، قررت سمية السفر داخليا الى مدن تركيا ، ولان هناك مدن جميلة هناك قررت التنقل بداخلها ، ولكن صديقاتها لا يفضلن السفر معها فقررت السفر بمفردها .

وقالت سمية في حديث لها: “بدأت أتجول في المدن التركية. وبما أن أصدقائي لا يحبون السفر بهذه الطريقة قررت السفر وحدي، فأنا أحب تسلق الجبال وقمت بهذه المغامرة”.

واضافت أن الحياة كلها مخاطر ويجب أن يأخذ الانسان حذره .

قامت في البداية بشراء حقيبة للسفر والتجوال ، وبعدها قامت بشراء أدوات للتخييم والتسلق ، وبدأت جولتها بزيارة مدينة طرابزون التركية ، والتي تتميز بوجود الجبال والمناظر الطبيعية الخلابة ، واخذت معها في جولتها شنطة ظهر وضعت فيها فقط قطعتي ملابس ، وبعض الاشياء البسيطة ومبلغ مالي بسيط  .

السفر عبارة عن اختبار لنفسك

أضافت الرحالة اليمنية سمية جمال ان الحياة كلها خطرة وان الانسان يجب ان يمشي ويأخذ حذره ، بالطبع هناك صعوبات لكن ، الشئ الذي اذهلها في السفر أنه  عبارة عن اختبار تضع نفسك فيه ، في البداية تكون خائف وقلق من السفر وحدك ، وان لا احد يساعدك ،لكن عندما تنجح في ذلك تجد نفسك انك تستطيع فعله .

وقالت انها كانت تظن ان قدراتها تقف عن حد معين ولكن تجربة السفر عززت من قدرتها ورفعت من مستواها .

فوائد السفر بالنسبة لـ سمية جمال

قالت سمية انها استفادت اشياء كثيرة من السفر منها:

رفع مستواها وتعزيز قدرتها وتخطي الصعاب  وعدم الوقوف الى حد معين.

اصبحت تعتمد على نظام ال “minimalist” وهو عبارة عن نمط حياة يتوجه اليه البعض في الاقتصاد في الاغراض التي يحملونها معهم ويتبعه هواة السفر والتجول ، حيث تقول سمية جمال انها استفادت من السفر في أن فكرة الاستهلاك لديها قلَت باتباعها هذا الاسلوب .

جعلها السفر تتقبل الآخرين مهما كانت درجة اختلافهم عنها ، واصبحت تفهم لماذا يتصرفون بطريقة مختلفة عنها لانهم تربوا في ظروف بيئية مختلفة عنها .

الرحالة اليمنية حديث التواصل الاجتماعي في اليمن

ارادت سمية جمال نقل تجربتها وماتشعر به لأبناء موطنها ، على الرغم من تحدثها اللغة الانجليزية الا انها فضلت عمل فيديوهات وكتابة تجربتها باللغة التي يفهمها ابناء بلدها ، ولم تتوقع أن تلقى هذه الشهرة على مواقع التواصل الاجتماعي ، وعلى الرغم من انها لا تستخدم الانترنت كثيرا الا انها شعرت بالمسؤلية تجاه هذه الشهرة مما اضطرها ان تخصص وقتاً معيناً مثلاً ساعة او اثنين للرد على الرسائل والتعليقات ، والتساؤلات التي توجه لها عن كيفية السفر ، وتعريف الشعب اليمني “Digital nomad” اي استخدام الانترنت والهواتف الذكية والتطبيقات والعمل عن بعد اينما كانوا يعيشون او عبر السفر ، وعمل برامج سفر جماعية لهم .

رسالة سمية للجمهور

وجهت سمية رسالة لمشاهدينها تقول فيها ان “الحياة قصيرة ، ومليئة بالاماكن الجميلة والبشر والثقافات المختلفة ، التي لم تخطر على بالها ، وحتى تكون لحياتكم مرة سافروا ولو لمرة واحدة ، السفر متعة ، فقبل أن تكتشف الاماكن والناس ستكتشف نفسك.”

شاهد الفيديو الكامل للقاء سمية جمال الرحالة اليمنية فى حوارها مع برنامج صباح العربية

تعليق واحد