كلمتين

أزمة مالية تدفع جوني ديب لإقامة دعوى قضائية ومطالبة محاميه بـ 30 مليون دولار

 

يعتزم الممثل الامريكي جوني ديب Johnny Depp رفع دعوى قضائية ضد محاميه الخاص جاك بلوم يطالبه فيها بسداد مبلغ قدره 30 مليون دولار .

أزمة مالية هي التي دفعته لذلك

ما يزال الممثل الأمريكي جوني ديب، يعاني من أزمة مادية متعلقة بسوء إدارة أمواله ومصادر دخله، وفي سبيل سعيه للخروج من أزمته المالية، وتحصيل امواله، زعم أن مديري أعماله السابقين أهدروها، و عزم إقامة دعوى قضائية جديدة ضد محاميه الخاص جاك بلوم، الذي يباشر جميع معاملاته القانونية منذ 30 عامًا.

ووفقًا لموقع “The Hollywood Reporter”، فإن الممثل الامريكي جوني ديب بطل سلسلة الأفلام الشهيرة “Pirates Of Caribbean” يطالب محاميه بسداد 30 مليون دولار، كان قد حظي عليهم كنسبة ثابتة دون وجود اتفاق قانوني بينهما.

دعاوي قانونية أخرى رفعها جوني ديب على مديري أعماله

وفي شهر سبتمبر الماضي، قدم جوني ديب وثائق إلى المحكمة يتهم فيها شركة TMG المسؤولة السابقة عن إدارة أعماله بأنها أقرضت ملايين من الدولارات إلى جهات أخرى دون علمه، وتبيّن أنه يخص بالذكر شقيقته كريستي ديمبروسكي، وابن شقيقه وليام راسيل، ومساعده الشخصي ناثان هولمز، بالإضافة إلى أصدقائه جيمس روسو، وجوناثان شو، وسال جينكو، وبروس ويتكين.

وردا على هذه الإدعاءات، صرحت شركة TMG إن جوني ديب يرغب في تحصيل الأموال من مديري أعماله، بدلا من محاولة استعادتها من الأشخاص المعنيين، وأكدت أن جميع هذه الأموال تم تحويلها بموافقة من ديب أو ديمبروسكي، ولم توثق رسميا.

وتشمل هذه المعاملات غير الرسمية : 7 ملايين دولار تلقتها شقيقته على مدار 17 عاما، وما يقرب من 737 ألف دولار حصل عليها مساعده الشخصي هولمز من أجل شراء بيـت في بريطانيا.

بداية الأزمة

تعود الخلافات بين جوني ديب، ومديري أعماله إلى يناير الماضي، عندما أقام دعوى قضائية طالب فيها الشركة بدفع 25 مليون دولار كتعويض عن إهدار أمواله.

ردت الشركة بعدها بدعوى مماثلة تظهر فيها أنها غير مسؤلة عما يقوله ديب , حيث قالت أنه أتم خلال الـ 13 عاما التي أدارت فيها الشركة شئونه 650 مليون دولار , مشيرة الى ان الازمة المالية التي يمر بها ديب سببها إنفاقه أكثر من مليوني دولار كمصروف شهري، كما أنه دفع أكثر من 75 مليون دولار على 14 منزلا اشتراهم في الفترة الماضية.

السبب الحقيقي لأزمة جوني ديب المالية

يرجع السبب الحقيقي لازمة ديب المالية والتي قد توصله الى الافلاس نتيجة تكاليف طلاقه من أمبير هيرد، الى جانب طريقة معيشته التي تتصف بالبذخ .

حيث أكد المستشار المالي لديب، الذي يتولى إدارة ثروته منذ أكثر من 17 عاماً، أن ديب بات مفلساً بسبب البذخ المفرط في أسلوب العيش. ويعتبر وحده المسؤول عن الإفلاس الذي وصل إليه لأنه رفض العيش وفق الإمكانيات المادية المتاحة له.

حيث  اشترى جوني ديب يختاً بقيمة 18 مليون دولار، وأنفق 30 ألف دولار في الشهر على أموره الشخصية، و200 ألف دولار في الشهر على استعمال الطائرات الخاصة، و150 ألف دولار في الشهر على رجال الأمن المكلفين بحراسته ، و300 ألف دولار في الشهر على رواتب موظفيه.

وأخيرا اضطر  إلى دفع 7 مليون دولار لزوجته السابقة أمبير هيرد.

اضف تعليق