كلمتين

صالح المغامسي يبيح الغناء للمرة الثالثة علي التوالي وشاهد رد الفوزان عليه

قال صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قُباء بالمدينة المنورة، في ندوة بنادي الحدود الشمالية الأدبي، مساء الثلاثاء (17 أكتوبر 2017)؛ إن سماع المعازف “لا إثم فيه” معتبرًا حكمه الشرعي كـ “ضرب الدف”. وبذلك يكون قد اثار الجدل من جديد في تلك القضية.

صالح المغامسي يؤكد “سماع المعازف كضرب الدف “..

اكد صالح المغامسي ان سماع المعازف مسألة اختلف فيها العلماء وليس فيها نهي قاطع ووضح ايضا ان الآية الكريمة وقوله تعالى (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللهِ) لا علاقة لها بتحريم سماع المعازف والنهي عنها وأشار برفضه التفاسير التراثية التي أوردت هذا الرأي.

صالح المغامسي يبيح الغناء وما زال متمسكاً برأيه

فى تصريحات للشيخ صالح المغامسي، أثناء لقائه مع قناة mbc “لا أرى كل الموسيقى على إطلاقها حرام، فلا بد أن يتم التفريق في استخدامها” ولم تكن تلك المرة الاولي فقد سبقها مقطع له قبل عامين من هذا التصريح على قناة اقرأ مجيباً “الموسيقى العسكرية والسلام الملكي والجمهوري والأميري والموسيقى التي في فواصل الأخبار، والتي لا تخاطب فؤاداً ولا تحرك شجناً ولا تثير غريزة، من الصعب في ظني إدراجها في المحرمات، أما الغناء المعاصر المعهود فكله حرام، سواءً كان من الرجال أو النساء، ولا ارتياب عندي فيه”.

رد الشيخ صالح الفوزان على تصريحات المغامسي فى اباحة الغناء

وردّ عليه وقتها الشيخ صالح الفوزان وقال: “النبي صلّى الله عليه وسلم حرّم المعازف والمزامير، وأجمع العلماء على ذلك، كما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية، فلا يجوز لأحد أن يستثني أحداً منها ويخصصه بالإباحة، والرسول ينهى عن ذلك ويحرمه فلا يجوز هذا، فلا في الموسيقى شيء حلال، ولا في المعازف وآلات اللهو شيء حلال”.

صالح المغامسي وقانون قيادة المرأة السعودية للسيارات.

وقد صرح المغامسي عن قانون السماح للمرأة في السعودية بقيادة السيارات انة قد جاء قرار السماح بقيادة المرأة السعودية للسيارة بعد دراسة وتمحيص مع هيئة كبار العلماء، محذرًا من قراءة الأمر السامي بشأنه “قراءةً مُجتزَأةً”؛ “إذ إنه ليس إلزاميًّا على الجميع، بل هو اختياري لكل فرد في المجتمع”، حسب قوله.

 

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق