كلمتين

بوابة المستقبل وثورة الكترونية تجتاح التعليم بالمملكة

قامت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية بمبادرة ” التحول الرقمى ” باسم مشروع ” بوابة المستقبل ” التى تهدف الى التحول الرقمى فى التعليم على مستوي المملكة العربية السعودية، والذى يعد بمثابة نقله نحو المستقبل فى التعليم بالمدارس السعودية.

خطة العمل بنظام بوابة المستقبل

ومن المقرر الانتهاء من تطبيق هذا المشروع بحلول عام 2020، وقد بدأ التطبيق الفعلي هذا المشروع فى 150 مدرسة فى 3 مناطق فى المملكة وهم الرياض وجدة والمنطقة الشرقية ابتداءاّ من اليوم الاثنين الموافق 16 اكتوبر 2017 وتستهدف الزيادة الي 1500 مدرسة فى العام الدراسي المقبل.

وقد صرح الرئيس التنفيذى لشركة  تطوير تقنيات التعليم د. يوسف العوهلى أنه تم تدريب 5255 من منسوبى التعليم بالتزامن مع اطلاق مشروع ” بوابة المستقبل “.

الهدف من مشروع بيئة المستقبل

المشروع يهدف لتزويد كلا من الطلاب والمعلميين بمواد اثرائية لتلبية حاجاتهم التعليمية والتربوية، كما انه يسعى لتقديم الحلول الالكترونية فى العملية التعليمية، كما يعمل المشروع على خلق بيئة متطورة فى المجال التعليم باستخدام تكنولوجيا متطورة بهدف تزويد حصيلة الطلاب التعليمية . وتبلغ تكلفة المشروع مليار و 600 مليون . وهذا المشروع ضمن برنامج التحول الوطنى 2020.

برنامج التحول الوطنى 2020

اطلقت المملكة العربية السعودية برنامج التحول الوطنى لتحقيق رؤيتها عام 2030 بتكلفة تبلغ 270 مليار ريال سعودي، ويشمل البرنامج 24 وزارة حكومية ويهدف فى الاعوام القادمة ان يتم تزويد المزيد من الجهات الحكومية الاخري للبرنامج ومن اهداف برنامج التحول الوطني 2020 تطوير البنية التحتية وتطوير العمل الحكومي للمملكة وتوفير اكثر من 450 الف وظيفة بحلول عام 2030.

نظام نور

ضمن الطفرة التكنولوجية فى التعليم بالمدارس السعودية، تم انشاء موقع نظام نور وهو الموقع الرسمى والوحيد التابع لوزارة التعليم السعودية لمعرفة نتائج طلاب المملكة السعودية بجميع مراحلها ” المرحلة الابتدائية “، و” المرحلة المتوسطة ” وكذلك ” المرحلة الثانوية “.

وتم تفعيلها فى 15 مايو 2017، ويمكن معرفه النتائج من خلال رقم الهوية او رقم التسجيل المدنى أو حساب ولى الامر.

وأصبح موقع نظام نور حاليا واحداّ من أهم المواقع الالكترونية والحاصلة على المركز الاول من بين جميع المواقع الالكترونية داخل المملكة السعودية.

 

دينا احمد

اضف تعليق