كلمتين

“فتاة المول” تثير الجدل حولها من جديد.. بعد تكرار واقعة التحرش بها

من جديد عادت سمية طارق الشهيرة بـ”فتاة المول”، التي قد تعرضت منذ عامين لواقعة تحرش باحدي المولات بمنطقة مصر الجديدة، حيث ظهرت في الأجواء مساء السبت عندما عاد المتحرش لينتقم منها في واقعة اثارت الجدل حولها مرة آخري.

صورة سمية طارق "فتاة المول"
صورة سمية طارق “فتاة المول”

 

عودة فتاة المول من جديد

تعرضت سمية طارق المعروفة اعلاميا بـ “فتاة المول”، لهجوم من قبل الشاب التي كانت السبب في حبسه منذ عامين بسبب تحرشه بها باحدي المولات الشهيرة بمصر الجديدة، حيث انتقم منها من خلال اصابتها بجروح بالغة في وجهها بالة حادة.

وتقول سمية، اثناء تواجدها بمنطقة سكنها وهي مصر الجديدة، تفاجات بوجود ذلك الشاب، وحاولت الهرب منه، لكن دون جدوي تمكن منها المتحرش واصابها بالة حادة من الخلف، حتي وجدت وجهها ينزف بشكل مبالغ، ولم يلتفت لها احد المارة بالطريق لينقذها بالرغم من مطالبتها لهم بذلك، من ثم جاءت لها فتاة وقامت بتوصيلها لاحدي المستشفيات.

 

مواطنون يكذّبون “فتاة المول”

بالرغم من تعاطف الكثير مع سمية طارق بسبب ماتعرضت له، لكن البعض هاجمها واتهمها بالكذب، حيث حلت مساء امس الأحد ضيفة في برنامج العاشرة مساءا، مع الإعلامي وائل الأبراشي، اثناء تواجدها تلقت بعض الأسئلة الهاتفية من قبل بعض المواطنين، حيث وجه لها متصل سؤال قائلا”لماذا عاد الشاب بعد سنتين من الواقعة لينتقم”، واتهمتها فتاة اخري بإنها علي علاقة مع هذا الشاب وانها راتهم معا بعد واقعة التحرش.

الأمر الذي اثار غضب سمية مما اضطرها ترد بعنف عليهم، قائلة “انا واحدة واخدة 50 غرزة ووشي اتشوه، لازم الناس تتطلع تحلل وتسيب  نفسها”.

أزمة ريهام سعيد و”فتاة المول”

وتعود تلك الأزمة عندما تعرضت الفتاة للتحرش منذ عامين وقامت الإعلامية ريهام سعيد بنشر صور لها دون علمها تسئ لسمعتها، حيث نشرت صور لها بالمايوه ويحملها شاب بين ذراعيها، ولم تكتفي ريهام بذلك فقط لكنها قامت بالاساءة لها وسبها، وتقوم الفتاة ان اعداد برنامج صبايا الخير ارادوا ان توقع ورقة بموافقتها علي ماتم نشره داخل الحلقة لكنها رفضت ذلك.

حبس ريهام سعيد

لم تتنازل الفتاة عن حقها فيما فعلته ريهام سعيد بها، خاصة بعد ان لجات لها لكي تحصل علي حقها من ذلك الشاب، وفي 29 فبراير 2016 قضت محكمة جنح الجيزة، بحبس ريهام سعيد، 6 أشهر وتغريمها 10 آلاف جنيه لاتهامها بالسب والقذف في حق الفتاة، والحبس سنة لاتهامها بالاعتداء على الحياة الشخصية وكفالة 15 ألف جنيه.

سواء كانت القضية صحيحة ام لا، فهذه الواقعة تدفعنا إلي المطالبة بوضع قوانين صارمة لقضايا التحرش في الشارع المصري، بجانب حرص الفتيات علي تعلم بعض الحركات للدفاع عن نفسها في حالة تعرضت لذلك.

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق