كلمتين

تعرف على الأمور التى قد تخل بالإستحقاق المالي من حساب المواطن

أكد برنامج حساب المواطن بالمملكة العربية السعودية أن عدم نزول الدفعة الخامسة من حساب المواطن لبعض المسجلين بالبرنامج بهدف الإستفادة منه فأن هذا الأمر يكون نتيجة لحدوث بعض التغييرات فى بيانات الشخص.

مراجعة البيانات مجدداً للأشخاص الذين أكتشفوا عدم إستحقاقهم عند الصرف

وقد قامت خدمة العملاء الخاصة ببرنامج حساب المواطن بالإعلان أن المقدمين فى البرنامج ولم يجدوا نفسهم عند السحب ضمن المستحقين، يجب عليهم مراجعة بيانتهم من خلال قاعدة بيانات البرنامج، أو التقدم بأعتراض بعد مرور خمسة أيام من ميعاد صرف الدفعة الخامسة والتى تم بدء الصرف منها منذ أمس الثلاثاء الذى كان يوافق العاشر من إبريل، وذلك حتى تبدأ إدارة البرنامج بعمل دراسات مفصلة على بيانات المواطنين السعوديين الذين يرغبون فى الحصول على أموال حساب المواطن كنوع من الدعم المادى لإستحقاقهم، ومن ثم تخرج نتيجة هذا البحث والذى على أساسها سيتم تحديد مدى إستحقاقهم من عدمه، كما أوضح حساب المواطن أن فى حالة ظهور نتيجة الإعتراض بوجوب الإستحقاق سيتم صرف الدفعات المتأخرة بآثر رجعى على أن يتم صرف خمسة أشهر بحد أقصى، سواء كان المستحق فرد مستقل أو أسرة كاملة.

 

يجب على المستحق إستيفاء الشروط كاملة للحصول على دعم حساب المواطن

وكان قد أعلن برنامج حساب المواطن مسبقاً أن كون المتقدم للحصول على دعم البرنامج مؤهلاً ليس أمراً كافياً يؤكد إستحقاقه، وذلك لأن المستفيدين من من حساب المواطن تم وضع لهم قائمة شروط يجب أن تتوفر فى جميع المستحقين دون أى إستثناءات سواء المستحق مدنى أو عسكرى، كما أنهم أعطوا للزوجة الصلاحية الكاملة فى تسجيل نفسها كربة أسرة ضمن بيانات حساب المواطن للإستفادة من الدعم بشرط أن تقوم بتسجيل فى خانة الحالة الإجتماعية إنها متزوجة وتقدم مستندات تثبت عدم أهلية زوجها ليكون رب الأسرة سواء كان به مرض عضوى أو نفسى، أو مسجون بأحدى سجون السعودية، الجدير بالذكر أن حساب المواطن قام بإيداع مبلغ قدره 2.3 مليار ريال سعودى وذلك هى ميزانية الدفعة الخامسة والذى يتم صرفهم للمستحقين منذ أمس، حيث تصنف نسبة تقدر بـ 47% من الأسر والأفراد المستحقة للدعم حيث يحصلون على مبلغ 932 ريال.

 

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق