كلمتين

تعرف علي “ليلة الرغائب” وأفضالها والأعمال المحببة الي “الله” في تلك الليلة

أن ليلة الرغائب هي ليلة الجمعة الأولي من شهر رجب ،وهي تعتبر ليلة مباركة تنزل فيها الملائكة الي الأرض وتنزل معهم الرحمة الألهية البشرية وهناك مجموعة من الأعمال التي يحرص المسلمون علي فعلها في هذه الليلة .

تعرف علي معني ليلة الرغائب

أن معني الرغائب هو العطاء الكثير، حيث أن ليلة الرغائب  هي ليلة مباركة يتوجه فيها العباد الي الله للعبادة والتقرب من الله فيتضعف الأجر والثواب في هذه الليلة ، ولمن صام نهارها وقام ليلها وأحياها بالصلاة والدعاء والعمل الصالح ، والجدير بالذكر أن في تلك الليلة يبلغ الصائمون والمستغفرون تحقيق رغباتهم لذا فأن الملائكة تسمي تلك الليلة بليلة الرغائب .

وكما ذكرنا من قبل أن “ليلة الرغائب” هي ليلة الجمعة الأولي من شهر رجب من كل سنة  ، فقد قال الرسول (ص) عن هذه الليلة ” لا تغفلو عن ليلة أول جمعة منه فأنها ليلة تسميها الملائكة ليلة الرغائب ،وذلك أنه أذا مضي ثلث الليل لايبقي ملك في السماوات والأرض الا ويجتمعون في الكعية وحواليها ويطلع الله عليهم فيقول لهم ياملائكتي سلوني ماشئتم ؟ فيقولون :ياربنا حاجتنا أليك أن تغفر لصوام رجب فيقول الله عز وجل قد فعلت ذلك “.

تعرف علي الأعمال المحببة في هذه الليلة

نقل عن النبي (ص) مجموعة من الأعمال التي يستحب اقامتها من العباد في هذه الليلة :

صيام يوم الخميس الذي يسبق ليلة الجمعة الأولي من شهر رجب .

صلاة اثني عشر ركعة مابين صلاة المغرب والعشاء ،ويختم كل ركعتين بتشهد وتسليم ،ويقرأ في كل ركعة سورة الحمد مرة واحدة وسورة القدر ثلاث مرات وسورة التوحيد اثني عشر مرة .

بعد تمام الركعات يذكر الله سبعين مره بقوله اللهم صل علي محمد النبي الأمي وعلي أله .

ثم يسجد ويقول سبعين مرة “سبوح قدوس رب الملائكة واروح ” .

ثم يرفع رأسه ويقول سبعين مرة “رب اغفر وأرحم وتجاوز عما تعلم أنك أنت العلي الأعظم ” .

ثم يسجد مرة أخري ويقول سبعين مرة “سبوح قدوس رب الملائكة والروح ” .

ثم يطلب حاجته من الله .

وقد قال الرسول ص ” والذي نفسي بيده لايصلي عبد أو أمة هذه الصلاة ألا غفر له جميع ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر ،ويشفع يوم القيامة في سبع مائة من أهل بيته ممن استوجب النار ” .

 

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق